المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أيما أصح تخرجتُ من جامعة أم القرى، أم في جامعة أم القرى، ولماذا ؟


د.حسين حسن طلافحة
04-09-09, 06:22 AM
الجواب: تخرجت في جامعة أم القرى

وذلك لأن تخرج في هذه الجملة وأمثالها بمعنى "تأدب" و "تعلم" و"تدرب" فيقال: "تعلم في الكلية"، و"تأدب فلان في الكلية وتدرب"، ولا محل لحرف الجر "من"؛ فليس المقصود الخروج من الكلية في قولنا "تخرج في الكلية"، ولو كان المقصود الخروج؛ لكان لكل طالب في اليوم خرجة أو خرجتان، ولذهب المعنى المقصود. (د.مصطفى جواد. قل ولا تقل)

محمد سعد
04-09-09, 06:31 AM
ما رأيكم في هذا؟
(تخرَّج فلان من جامعة دمشق) فيهبُّ من «يصحح» له الكلام قائلاً: (بل تخرَّج في جامعة دمشق).. وكِلا القولين ليس بالوجْه، ذلك أن الوجه أن يقال: أكْمَلَ فلانٌ دراسَتَه في جامعة دمشق، أو: فلان من خِرِّيجي جامعة دمشق.

عبدالعزيز بن حمد العمار
04-09-09, 07:47 AM
أبا فادي ، وهل نحصر اللغة بتنوع مفرداتها إلى القول بهذا فقط ؟!

أبو العباس المقدسي
04-09-09, 11:34 AM
السلام عليكم
طرح هذا السؤال في نافذة أخرى , فكانت إجابتي :

بارك الله فيك أبا لين
يصح الوجهان أخي
فمن وفي قد تتبادلان الأدوار وتتضمّنان المعنى نفسه وهو الظرفيّة كما في مثالك
وقد تأتي في بمعنى من كما في قول امريء القيس :
ألا عم صباحا أيّها الطلل ... وهل يعمن من كان في العصر الخالي .... أي من العصر الخالي

السلفي
04-09-09, 05:30 PM
بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسن الله تعالى إلى الكرام المشاركين , وبارك فيهم ,ونفع بهم .

وهاكم أيها الكرام ما أُراه :


قولنا : " تخرج فلان في (من) جامعة كذا " يُقصد به :

أن الشخص قد انهى دراسته في تلك الجامعه أو حصل على الشهادة من تلك الجامعة ,

فلو ضمنا الفعل " تخرج " معنى " انهى دراسته " كان الوجه :

" تخرج فلان في ... " أي " انهى دراسته في جامعة كذا "

ولو ضمناه معنى " حصل على شهادته " كان الوجه :

" تخرج فلان من .... " أي " حصل على شهادته من جامعة كذا " .

فالمعول عليه هو معنى تخرج .

والله الموفق .

محمد سعد
04-09-09, 06:37 PM
أبا فادي ، وهل نحصر اللغة بتنوع مفرداتها إلى القول بهذا فقط ؟!

حبيبي وأخي عبد العزيز
بارك الله فيك، أنا قلت ما رأيكم
وهذا يظهر عدم الرضى
وانا معك لا تنحصر اللغة بتنوع مفرداتها

عبدالعزيز بن حمد العمار
04-09-09, 11:17 PM
أبا فادي ، شكر الله لك .
والشكر موصول للأحبة د.حسين وأبي العباس والسلفي .