المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العروض وأوزان الشعر


عبدالرحمن عسيري
29-05-10, 06:40 PM
بســم الله الـرحمــن الرحيــم

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،

كلنا يعلم أن الشعر الفصيح هو ديوان العرب ، به حفظوا تاريخهم

ووصفوا حياتهم واخلاقهم وكل ما يميز تلك الحقبة من خلال كلمات

لها نغمة موسيقية خاصة تطرب لها القلوب قبل العقول .

ولعل تطور الزمان والمكان و ظهور الإسلام وتعاظم شأن لغتنا العربية

بنزول القرآن الكريم ، ثم انتشارها في أرجاء المعمورة ، قد أضفى

عليها الكثير من التغيرات مما انعكس بالتالي على الشعر

، فغيَّر ما ألفته العرب فيه من أوزان وتفعيلات وموسيقى بدخول

اللغات الأخرى وكلماتها عليه ، كذلك طرق وأساليب الكتابة

لسكان البلاد المختلفة.

ومع الزمن وتطور اللغة - إلى ماهو أسوأ للأسف - أخذ اتجاه

الرواة والشعراء يأخذ دربا جديدا بعيدا كل البعد عن ما عهدناه

من شعر العرب ، فقد ظهر فن المقامة أولا ثم ظهرت فنون

النثر الحديثة والشعر الحر وما إلى ذلك ، وتميزت هذه

الثورات الجديدة بسهولة إدراكها وبساطتها وعمق معانيها

، إلا أنها افتقرت لميزات الشعر العمودي القديم من حيث

الموسيقى والوزن والتفعيلات ، لكنها استطاعت أن تبلغ

المكانة العليا لتسيطر على معظم الأدب العربي الحديث

، فأعرض الكثيرون عن قوافيه ، وألقوا مراسيه في

شواطئ النسيان .

و كلمسة وفاء مني سأحاول أن أبسط مفهوم الشعر العربي

الفصيح من خلال ما قرأت وما سأسرد لكم الآن :-


بيت الشِّعر تعريفه وأقسامه :


تعريفه:


هو وحدة القصيدة، في مبناها لا في معناها ، و البيت هو

مجموعة كلمات صحيحة التركيب ، موزونة حسب علم القواعد

والعَروض ، تكوِّن في ذاتها وَحدة موسيقية تقابلها تفعيلات معينة .

وسمي البيت بهذا الاسم تشبيها له بالبيت المعروف ، وهو

بيت الشَّعْر ؛ لأنه يضم الكلام كما يضم البيت أهله ؛ ولذلك سموا

مقاطِعَهُ أسبابا وأوتادا تشبيها لها بأسباب البيوت وأوتادها

، والجمع أبيات .


أقسامه:

يتكون البيت الشعري من مصراعين أو شطرين متساويين،

يسمى الشطر الأول منهما صدراً ويسمى الشطر الثاني عجزاً

، و يسمى أول الصدر حشواً و آخره يسمى عروضاً،

كما أن أول العجز يسمى حشواً و آخره يسمى ضرباً.


مثال :


الخيلُ و الليلُ والبيداءُ تعرفني ...... والسيفُ و الرمحُ والقرطاسُ والقلمُ

الصدر:

الخيلُ والليلُ والبيداء تعرفني.

العجز:

والسيفُ والرمحُ والقرطاسُ والقلمُ.

الضرب:

هو التفعيلة الأخيرة من عجز البيت.


العروض:

هو التفعيلة الأخيرة من صدر البيت.

الحشو:


هو جميع تفعيلات البيت، ماعدا تفعيلتيْ العروض والضرب.

يحمل الضرب القافية وهي مجموعة من المقاطع من آخر

مقطع طويل في البيت إلى المقطع السابق للساكن الذي

قبله مثل كلمات منزلي و منهلي، و تنتهي القافية بحرف

الروي و هو الحرف الذي به ينتهي البيت الشعري و إليه

تنسب القصيدة فيقال قصيدة لامية إذا انتهت بحرف اللام

و رائية إذا انتهت بحرف الراء.


ألقاب الأبيات :


أولا : من حيث العدد :

‌أ- اليتيم : هو بيت الشعر الواحد الذي ينظمه الشاعر مفردا وحيدا .

‌ب- النُّتْفَة : هي البيتان ينظمهما الشاعر.

‌ج- القطعة : هي ما زاد على اثنين إلى ستة من أبيات الشعر .

‌د- القصيدة : هي مجموعة من الأبيات الشعرية تتكون من سبعة أبيات فأكثر .


ثانيا : من حيث الأجزاء:

‌أ- التام : هوكل بيت استوفى جميع تفعيلاته كما هي في دائرته

، وإن أصابها زحاف أوعلة .

وذلك كقول الشاعر:

ولمْ أرَ بدرًا قطُّ يمشي على الأرضِ *** رأيتُ بها بدرًا علىالأرض ماشيًا

فهو من البحر الطويل وتفاعيله ثمان في كل شطر أربع .

‌ب- المجزوء : هوكل بيت حذفتْ عَروضه وضربُه وهذا واجب في كل من :

المديد والمضارع والهزج والمقتضب والمجتث ، وجائز في كل من البسيط والوافر والكامل

والخفيف والرجز والمتدارك والمتقارب . وممتنع في كل من : الطويل والمنسرح والسريع .

كقول الشاعر من الوافر المجزوء :

وقصْديْ الفوزُ في الأملِ *** أنا ابنُ الجد في العَملِ

‌ج- المشطور : هوالبيت الذي حذف شطره أومصراعه

، وتكون فيه العَروض هي الضرب ويكون في الرجز والسريع .

كقول الشاعر من الرجز :

تحيَّةٌ كالوردِ في الأكمامِ *** أزْهى من الصحة في الأجسامِ

‌د- المنهوك : هوالبيت الذي ذهب ثلثاه وبقي ثلثه

ويقع في كل من الرجز والمنسرح .

ومنه قول ورقة بن نوفل من منهوك الرجز:

ياليتني فيها جذعْ *** أخُبُّ فيها وأَضعْ

‌ه- المدوَّر : هو البيت الذي تكون عَروضه والتفعيلة الأولى

مشتركتين في كلمة واحدة ، والبعض يسميه المُداخَل أوالمُدْمَج أوالمتَّصِل .

وغالبا ما يرمز لهذا النوع بحرف (م) بين الشطرين ليدل على أنه مدور أومتصل .

كقول الشاعر :

وما ظهريْ لباغي الضَّيـْ***ـمِ بالظهرِ الذَّلولِ

‌و- المرسل أوالمصمت : هوالبيت من الشعر الذي اختلفتْ

عَروضه عن ضربه في القافية .

كقول ذي الرمة :

تُعيِّرُنا أنَّا قليلٌ عَديدُنا *** فقلتُ لها :إن الكرامَ قليلُ

المُخَلَّع : هوضرب من البسيط عندما يكون مجزوءا

، والعروض والضرب مخبونان مقطوعان فتصبح مُسْتَفْعِلُنْ ( مُتَفْعِلْ ) .

ومنه قول الشاعر :

فلا أُبالي إذا جفانيْ *** مَنْ كنتُ عن بابه غَنِيًّا

المصرع : هو البيت الذي أُلحقت عروضه بضربه

في زيادة أونقصان ، ولا يلتزم . وغالبا ما يكون في البيت الأول ؛ وذلك ليدل

على أن صاحبه مبتدئ إما قصةً أوقصيدة .

فمن الزيادة قول الشاعر :

ألا عِمْ صباحا أيها الطللُ الباليْ *** وهل يَعِمَنْ من كان في العُصرِ الخاليْ

ومن النقص قول الشاعر :

أَجارتَنا إن الخطوبَ تنوبُ *** وإنيْ مقيمٌ ما أقامَ عسيبُ

المُقَفَّى : هو البيت الذي وافقت عروضُه ضربَه في

الوزن والروي دون لجوء إلى تغيير في العَروض .

ومن أمثلته قول الشاعر :

السيفُ أصدق أَنباءً من الكتبِ *** في حدِّهِ الحدُّ بين الجِدِّ واللَّعِبِ



بحور الشعر


نظم صفي الدين الحلي بيتا لكل بحر سميت مفاتيح البحور ليسهل حفظها :


1ـ البحر الطويل :

طويلٌ له دون البحور فضائلُ ... فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن

2ـ البحر المديد :

لمديد الشعر عندي صفاتُ ... فاعلاتن فاعلن فاعلاتن

3ـ البحر البسيط :

إن البسيط لديه يُبسط الأمل ... مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن

4ـ البحر الوافر :

بحور الشعر وافرها جميل ... مفاعلتن مفاعلتن فعولن

5ـ البحر الكامل :

كَمُلَ الجمال من البحور الكامل ... متفاعلن متفاعلن متفاعلن

6ـ البحر الهزج :

على الأهزاج تسهيل ... مفاعيلن مفاعيلن

7ـ البحر الرجز :

في أبحر الأرجاز بحرٌ يُسْهلُ ... مستفعلن مستفعلن مستفعلن

8ـ البحر الرمل :

رمل الأبحر تًرويه الثقات ... فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن

9ـ البحر السريع :

بحرٌ سريعٌ مالهُ ساحلُ ... مستفعلن مستفعلن فاعلن

10ـ البحر المنسرح :

منسرحٌ فيه يُضرب المثلُ ... مستفعلن مفعولاتُ مفتعلن

11ـ البحر الخفيف :

يا خفيفاُ خفت به الحركات ... فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن

12ـ البحر المضارع :

تعدّ المضارعات ... مفاعيلُ فاعلاتن

13ـ البحر المقتضب

اقتضب كما سألوا ... فاعلاتُ مفتعل

14ـ البحر المجتث :

إن جـثـّت الحركات ... مستفعلن فاعلاتن

15ـ البحر المتقارب

عن المتقارب قال الخليل ... فعولن فعولن فعولن فعولن

16ـ البحر المتدارك أو المحدث :

حركات المحدث تنتقل ... فعلن فعلن فعلن فعلن



وهذه مفاتيح أوزان الشعر كما نظمها وسام اللحام:

1-الطويل: جميل البحور ما يطول بوزنه ... فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلُ

2-المديد: في بحور الشعر زاد المديدُ ... فاعلاتن فاعلن فاعلاتُ

3-البسيط: مبسطٌ لم أرى قط ْ في بساطته ... مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلُ

4-الوافر: لنا من وافر الأبْحرْ عديد ... مفاعلتن مفاعلتن فعولُ

5-الكامل: ما في الأنام على الأديم بكاملٍ ... متفاعلن متفاعلن متفاعلُ

6-الهزج: لنا هزْجٌ بأعيادٍ ... مفاعيلن مفاعيلُ

7-الرجز: برعشة ٍمن رجزنا قد نطربُ ... مستفعلن مستفعلن مستفعلُ

8-الرمل: وطني ، رملك في قلبي نضار ... فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتُ

9-السريع: ان السريع ما غدا عاقل ... مستفعلن مستفعلن فاعلُ

10-المنسرح: منسرحٌ قد أطل من أفقِ ... مستفعلن مفعولات مفتعلُ

11-الخفيف: يا خفيف الصبا أطلت الفراق ... فاعلاتن مستفع لن فاعلاتُ

12-المضارع: مضارعٌ يا جميلُ ... مفاعيل فاعلاتُ

13-المقتضب: اقتضب بلا سبب ... فاعلات مفتعلُ

14-المجتث: ولن تجثّ الثقات ... مستفعلن فاعلاتُ

15-المتقارب: إلى المتقاربِ نسعى الوصول ... فعولن فعولن فعولن فعولُ

16-المتدارك (المحدث أو الخبب): أنغام المحْدث ساحرةٌ ... فَعِلن فَعِلن فَعِلن فَعِلُ



خلاصة :

1- الشعر :

هو الكلام الموزون المقفى المطرز بإسلوب وعاطفه ومعنى .

2- القصيدة :

هي مجموعة ابيات من بحر واحد مستوية في الحرف الاخير وماقبله بحرف أو حرفين أو يزيد

وفي عدد التفعيلات ، أقلها ستة ابيات وقيل سبعة ومادون ذلك يسمى ( قطعة ) .


3- القافية :

هي قفل البيت وهي آخر مايعلق في الذهن من بيت الشعر .


4- البحر :

هو النظام الايقاعي للتفاعيل المكررة بوجه شعري ويعرف لدى العوام بـــ ( الطاروق ) ،

وهو يعني اللحن لديهم .



5- البيت :

وهو كل موزون مقفى وينقسم إلى 3 أقسام : ( العروض ، الضرب والحشو ) < ستعرّف كل منها لاحقاً .



أجزاء البيت الشعري :

1- الصدر :

وهو النصف الأول من البيت ويسمى أيضاً المصراع الأول ويصطلح عليه عاميّاً بـــ ( المشد ) .


2- العجز :

وهو النصف الثاني من البيت ويسمى ايضاً المصراع الثاني ويعبّر عنه العوام بـــ ( القفل ) .


...


بعد تعريف الصدر والعجز نعود الى تعريف كل من ( العروض ، الضرب والحشو ) وهي اقسام بيت الشعر :

العروض :

وهو تفعيلة نهاية صدر البيت .

الضرب :

وهو تفعيلة نهاية عجز البيت .

الحشو :

وهو بقية تفاعيل صدر البيت وعجزه


ملاحظة :

لا يجب على المهتم بكتابة الشعر ان يحاول تقييد نفسه بما سلف بالذكر

، فقط مراجعة القصائد القديمة وحفظ بعض الأبيات وانتظار الحالة النفسية الملائمة

لرصف الكلمات في عمود شعري قد يكون ذا شأن كبير مستقبلا .

آمل أن اكون قد وفقت بالطرح .

تحياتي للجميع

حديث الروح
29-05-10, 06:51 PM
جوزيت خيرا أخانا على ماقدمت فوائد عظيمة يجب معرفتها ...تحياتي لك

أحمد الغنام
26-05-11, 02:38 PM
بارك الله فيك ايها العسيري اليسير ، أمتعتنا نفع الله بك .

د.عمر خلوف
02-06-11, 09:00 PM
قرأت مفاتيح اللحام في أكثر من موقع..
وهي مفاتيح ركيكة المعاني، سقيمة النظم، لا تستحق أن توضع إلى جانب مفاتيح الحلّي رحمه الله.

وأشير إلى أن الاتجاه الحديث يميل إلى فصل المتدارك عن الخبب، بحرين منفصلين، وجب أن يوضع لكل منهما مفتاحه الخاص، كالذي فعلناه بقولنا:

المتدارك:
دُوركتْ في البحور لنا فاعلُ ** فاعلن فاعلن فاعلن فاعلُ
الخبب:
خبَبٌ يجري فيه القولُ ** فعْلن فعْلن فعْلن فعْلُ
كما أضفنا المفاتيح التالية، للبحور التالية (التي لم يؤصلها الخليل):

اللاحق:
ولاحِقٍ حقُّهُ ماثِلُ ** مستفعلن فاعلن فاعلُ
المخلّع:
مخلّعٌ في الأسماعِ يحلو ** مستفعلن مفعولاتُ فعْلُ
الدوبيت:
هذا لَحْنٌ عن (الدّبيتي) قولوا ** فعْلن فعْلن مستفعلن مفعولُ

شكراً لك أخي الكريم على هذا الملخص الجميل.
عمر خلوف