العودة   شَبَكَةُ ضِفَاف لِعُلومِ اللُّغَةِ العَرَبِيَّة > ضفاف الدراسات العليا وعلوم اللغة والمكتبة > ضفة الدراسات العليا


آخر 10 مشاركات
بين أحضان العيد (الكاتـب : الإبراهيمي - )           »          9 أخطاء لا يقع فها الأزواج السعداء (الكاتـب : ابو عبدالله - آخر رد : حسين النجار - )           »          قصة طموح بقلمي (الكاتـب : ساري - آخر رد : حسين النجار - )           »          تحية لهذا الموقع الرائع (الكاتـب : أشرف معروف - آخر رد : حسين النجار - )           »          قل .. ولا تقل (الكاتـب : حسين النجار - )           »          أصابع لا تكفي للعد ... (الكاتـب : نسيم الطبيعة - آخر رد : عربية - )           »          أحجية الجمال.. (الكاتـب : ساري - آخر رد : عربية - )           »          سألتك (الكاتـب : كمكم - )           »          معارضة شعرية (الكاتـب : اللغة العربية - )           »          سؤال حول البحر (الكاتـب : اللغة العربية - )


إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 22-05-11, 03:08 PM
 
أمل الأحمدي
إدارة عامة

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  أمل الأحمدي غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية : 360
تاريخ التسجيل : 20-11-09
الجنس : أنثى
التخصص : لغة عربية
العمر :
الدولة : المدينة المنورة
المشاركات : 6,343 [+]
آخر زيـارة : 18-07-14(11:31 PM)
عدد النقاط : 19
قوة الترشيح : أمل الأحمدي is on a distinguished road
افتراضي شعر أحمد محرم - دراسة نحوية دلالية .

الرسالة: شعر أحمد محرم -دراسة نحويَّة دلاليَّة .
الباحث : محمد السيد أحمد سعيد.
الجامعة : جامعة القاهرة.
المشرف :أ.د. أحمد محمد عبد العزيز كشك .
العام : 1428هـ / 2007م

ملخص الرسالة:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، سيدنا محمد النبي الكريم، صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه أجمعين.
وبعد:
يُعدُّ أحمد محرم شاعر العروبة والإسلام - واحدًا من أهم شعراء العصر الحديث، الذين أسهموا بفعالية في إثراء الحياة الأدبية، فهو شاعرٌ من طراز خاص، مهتم بقضايا الأمة الإسلامية والعربية اهتمامًا كبيرًا، إلى جانب شعره السياسي الذي يدافع عن قضايا الأمة ويغوص في مشكلاتها، هذا إضافةً إلى تنوُّع فنونه الشعرية الأخرى وتعدُّدها، من اجتماعيات ومراثي، وخواطر وتأمُّلات، وإخوانيَّات وتهاني ومساجلات، وطبيعة ووصف وغزل رقيق.

كما أنه يُعدُّ من الشعراء العلماء باللغة، والمجيدين التصرف فيها، وَفْقًا لمتطلبات الدلالة، ومطابقة لمقتضى الحال، وموافقة للمعاني، هذا إضافة إلى قوة ألفاظه ورقة أسلوبه، فضلاً عن ثراء معجمه اللغوي، وإجادته اختيار الألفاظ المتناغمة مع المعاني.
يقول عنه محب الدين الخطيب، صاحب "مجلة الفتح": "... ولقد انتهت الإمامة في الشعر العربي إلى شاعرنا الأعظم أحمد محرم، وهو الذي كان في الرعيل الأوَّل من أئمة البيان أيام صبري وشوقي وحافظ وتلك الطبقة، فمن حسن حظِّ الدعوة الإسلامية أن يكون كبير الشعراء في موضع الرَّاية من صفوفها...
كما قدمت جريدة النبراس لإحدى قصائده بقولها: "إذا جاء موعد الذِّكريات الإسلامية الخالدة، والاحتفال بها، اتَّجهت الأنظار إلى الشَّاعر الأكبر الأستاذ أحمد محرم... وإذا قيل: العروبة وآمالها، والشرق العربي، هتف الهاتفون باسم الأستاذ محرم، وإذا ذكرت الوطنية المصرية الصادقة، كان اسمه أول ما يُذكر...
كما قدمت جريدة الصدق لإحدى قصائده، بقولها: "ننشر اليوم لقُرَّاء الصدق قصيدة جديدة في القضية الفلسطينية لشاعر الإسلام والعروبة الأستاذ أحمد محرم، الذي وقف قلمه ونفسَه على الدِّفاع عن القضايا الإسلامية، فكان له من الفضل في هذا الباب ما ليس لشاعر سواه في المتقدمين والمتأخرين".
ورغم هذه المكانة المتميزة للشاعر، إلاَّ أنه لم يحظَ بنصيب كافٍ من الدراسات، يتناسب مع تلك المكانة السامية، كما حَظِيَ سابقوه ولاحقوه؛ بل ومعاصروه أيضًا؛ حيث لا توجد إلاَّ ثلاث دراسات فقط عن الشاعر:


الرسالة الأولى : بعنوان:"شاعر العروبة والإسلام أحمد محرم"،للدكتور محمد إبراهيم الجيوشي، وهي دراسة رائدة في مجال شعر أحمد محرم، نُشرت عام 1961م، وحاولت إنصاف الشاعر وتقديره حقَّ قدره كشاعر للعروبة والإسلام.
والدراسة الثانية:بعنوان "الصورة الفنية في شعر أحمد محرم"[5]، للباحث أبو المعاطي محمد أبو المعاطي، وقد قدمها للحصول على درجة الماجستير في كلية اللغة العربية، جامعة الأزهر، عام 1988م، وقد تناولت الدراسة شعر أحمد محرم حتى عام 1920م من الناحية الفنية، وهي دراسة جيدة ومنظمة، ولكنَّها لم تتعرَّض لشعر الشاعر بعد عام 1920م، وحتى عام 1944م، تلك الفترة التي تعد من أخصب فترات حياة الشاعر الشعرية.
والدراسة الثالثة: بعنوان "التيار الإسلامي في شعر أحمد محرم" للباحثة أمل إسماعيل عثمان، وقد قدَّمتها للحصول على درجة الماجستير في كلية التربية، جامعة عين شمس، عام 2000م، وتناولت الدِّراسة شعر محرم من الناحية الإسلاميَّة كشاعر للعروبة والإسلام، وفي هذه الدِّراسة عَزَت الباحثة قِلَّة الدراسات العلمية حول الشاعر إلى أنَّ الجزء الأكبر من شعره مخطوطات، وقصائد متناثرة في الصُّحف والمجلات العلميَّة التي عاصرها الشاعر، ولو أنَّ شعره كان مطبوعًا، لاختلف الأمر كثيرًا؛ لأنَّ الشاعر حينئذٍ كان سيفرض نفسه على مائدة البحث.

وفي الفترة من عام 1982م وحتى عام 1988م جمع محمود أحمد محرم (ابن الشاعر) ما يزيد عن تسعين في المائة من شعر الشاعر، وطبعه في مكتبة الفلاح في دولة الكويت، وحقَّقه وعلَّق عليه، ونشره في خمسة أجزاء:

الجزء الأول: السياسات، ويقع في مجلدين.

الجزء الثاني: الاجتماعيَّات والمراثي.

الجزء الثالث: الخواطر والتأمُّلات.

الجزء الرابع: الإخوانيَّات والتهاني والمساجلات.

الجزء الخامس: الطبيعة والوصف والغزل والحب.
هذا إضافة إلى ديوان "مجد الإسلام" المنشور عام 1952م .
يتَّضح مما سبق أن شعر محرم دُرِس مرتين، من النَّاحية الفنية والإسلاميَّة، ولكن لم يحاول أحد دراسة شعره لغويًّا ونحويًّا ودلاليًّا، وهو ما تحاول الدراسة المتواضعة الحالية الكشف عنه، والتي أرجو أن تُسهم في إظهار بعض جوانب شاعرية أحمد محرم النحوية الدلالية، والتي لم ينتبه لها أحدٌ من الدارسين، خاصةً بعد ظهور جميع شعره تقريبًا مطبوعًا ومُحقَّقًا منذ عام 1892م وحتى عام 1945م .

يُتبَع إِنْ شاءَ الله ُ .

رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
قديم 22-05-11, 08:22 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
ريحانة القلوب
ضفافي جديد


الملف الشخصي
رقم العضوية : 2016
تاريخ التسجيل : 31-3-11
الجنس : أنثى
التخصص : لم يتم التحديد
العمر :
الدولة :
المشاركات : 23 [+]
آخر زيارة : 07-07-14(12:25 PM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ريحانة القلوب is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

ريحانة القلوب غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شعر أحمد محرم - دراسة نحوية دلالية .

جزاك الله خيرا على هذا الطرح الجيد
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 23-05-11, 08:01 AM   رقم المشاركة : ( 3 )
العربي
الإشراف المتميز

الصورة الرمزية العربي

الملف الشخصي
رقم العضوية : 2132
تاريخ التسجيل : 30-4-11
الجنس : ذكر
التخصص : لم يتم التحديد
العمر :
الدولة :
المشاركات : 4,232 [+]
آخر زيارة : يوم أمس(10:08 AM)
عدد النقاط : 33
قوة الترشيح : العربي is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

العربي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شعر أحمد محرم - دراسة نحوية دلالية .

جزاك الله خير الجزاء على هذا المختار الماتع،والحق أيتها الفاضلة أنني مهتم بمثل هذه الدراسات،ولعلك قد اطلعت على كثير منها تحت عنوان حداثي جذاب هو (نحو النص)،ونحن بانتظار المزيد،بوركت
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 23-05-11, 12:43 PM   رقم المشاركة : ( 4 )
أحمد الحداوي
ضفافي مقدم


الملف الشخصي
رقم العضوية : 319
تاريخ التسجيل : 16-11-09
الجنس : ذكر
التخصص : بكالريوس أدب عربي
العمر :
الدولة : جدة
المشاركات : 960 [+]
آخر زيارة : 03-09-11(11:59 PM)
عدد النقاط : 13
قوة الترشيح : أحمد الحداوي is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أحمد الحداوي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شعر أحمد محرم - دراسة نحوية دلالية .

الله يعطيك العافية أستاذتنا الفاضلة سديم ، أحمد محرم شاعر إسلامي مجيد ، أهمله كثيراً الإعلام والنشر والصحافة والأدباء وأرباب اللغة.
هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » أحمد الحداوي
إن هفوت أو اخطأت فقوموني.
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 23-05-11, 12:47 PM   رقم المشاركة : ( 5 )
أحمد الغنام
نائب المدير العام

الصورة الرمزية أحمد الغنام

الملف الشخصي
رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : 5-8-09
الجنس : ذكر
التخصص : تسويق
العمر : 54
الدولة : استانبول
المشاركات : 15,662 [+]
آخر زيارة : اليوم(11:12 AM)
عدد النقاط : 32
قوة الترشيح : أحمد الغنام is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أحمد الغنام غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شعر أحمد محرم - دراسة نحوية دلالية .

بارك الله فيك أخية على هذا العرض الطيب والذي يعرفنا بالشاعر ولغته العظيمة ، نفع الله بك دوما .
ومن شعره الجميل :

أعلل نفسي والأماني طماعة ٌ***ونفس الفتى تلهو وذو العيش يأمل
أعللها بالصالحات من المنى***وبالدهر من بعد الإساءة يجمل
وما حاجتي أن أرتعي العيش ناضراً***أعل بماء الخفض فيه وأنهل
ولكنني أرجو الحياة لأمة ٍ***تقاد إلى الجلاد ظلماً وتقتل
يكيد لها أعداؤها ويخونها***بنوها فما تدري على من تعول
أرى سوءة ً شنعاء لست إخالها***بغير الدم المهراق عن مصر تغسل
هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » أحمد الغنام

نَحْنُ نَدْعُو الإِلَهَ فِي كُلِّ كَرْبٍ *** ثُمَّ نَنْسَاهُ عِنْدَ كَشْفِ الكُرُوبِ
كَيْـــــــفَ نَــــــرْجُــــــو إِجَـــابَـــــةً لِـــــدُعَـــاءٍ*** قَـــدْ سَــدَدْنَــا طـَـرِيْقَهَــا بِــالذُّنُــوبِ
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 23-05-11, 04:17 PM   رقم المشاركة : ( 6 )
أمل الأحمدي
إدارة عامة


الملف الشخصي
رقم العضوية : 360
تاريخ التسجيل : 20-11-09
الجنس : أنثى
التخصص : لغة عربية
العمر :
الدولة : المدينة المنورة
المشاركات : 6,343 [+]
آخر زيارة : 18-07-14(11:31 PM)
عدد النقاط : 19
قوة الترشيح : أمل الأحمدي is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أمل الأحمدي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شعر أحمد محرم - دراسة نحوية دلالية .

يسعدني أن تحوز الرسالة المختارة على رضاكم ، وسأدرج تتمة ملخصها ، سددتم .
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 25-05-11, 03:46 PM   رقم المشاركة : ( 7 )
أمل الأحمدي
إدارة عامة


الملف الشخصي
رقم العضوية : 360
تاريخ التسجيل : 20-11-09
الجنس : أنثى
التخصص : لغة عربية
العمر :
الدولة : المدينة المنورة
المشاركات : 6,343 [+]
آخر زيارة : 18-07-14(11:31 PM)
عدد النقاط : 19
قوة الترشيح : أمل الأحمدي is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أمل الأحمدي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شعر أحمد محرم - دراسة نحوية دلالية .

ويُعدُّ البحث في لغة أحمد محرم أمرًا ليس بالهيِّن؛ وذلك نظرًا لقوة لغة الشاعر وثراء قاموسه اللغوي والنحوي، هذا إضافة إلى إجادته التصرُّف في اللغة بما يخدم الموقف الدلالي والمعنى المراد، وهذا ما تَمَّت ملاحظته من خلال تحليل شعر الشاعر ودراسته نحويًّا دلاليًّا، من الممكن أن تفتح الباب أمام محاولات أخرى لكشف النِّقاب عن بعض جوانب شاعرية أحمد محرم، كما أنَّ المنهج العام للدِّراسة هو المنهج الوصفي، الذي يتناول بالتحليل رصدَ الظواهر النحوية الدلالية في شعر الشَّاعر، مع مراعاة ما يلي:
أولا:
أن المقصود بالدراسة النحوية الدلالية في عنوان البحث هو النحو بمفهومه، الذي يقتصر على أحكام الكلمات بعد التَّركيب في الجملة ، وعلى ذلك فإنَّ الصرف الذي يتناول الكلمة قبل تركيبها في الجملة لا يتناوله البحث.
ثانيًا: أنَّ رصد الظواهر النحوية في هذه الدِّراسة سيقتصر على الأساليب غير المشهورة، والتي فيها شيء من التصرُّف لخدمة الدلالة، كالحذف، أو الزيادة، أو التقديم والتأخير، أو الفصل والاعتراض، وغيره، ومن ثَمَّ فلن يتم التعرض للأساليب المشهورة والمسلَّمات النحوية التي أجمع عليها النحاة.
ثالثًا: أن التعرُّض للظواهر النحوية، ومحاولة ربطها بالدلالة، وتسجيل الاستعمالات والأساليب - سيكون مقرونًا ببعض نصوص النُّحاة واللغويين - ما أمكن ذلك - وذلك في محاولة لفهم هذه الظواهر وربطها بالمعنى الدلالي.
هذا؛ وقد اقتضى تنظيم المادة للبحث أنْ يقعَ في تمهيد، وأربعة فصول، وخاتمة، أُفرد التمهيد للتَّعريف بالشاعر من جهة، وطبيعة الدِّراسات النحوية الدلالية والعلاقة بين النحو والدلالة من جهة أخرى، مع مُحاولة لإبراز شكل العلاقة بين النحو والدلالة، وتوضيح تأثير كلٍّ منهما في الآخر وتأثره به.
أمَّا الفصول الأربعة، فتتناول "الظواهر النحوية السياقيَّة المتعلقة بالكلمة ملتئمة مع غيرها في نسق، من حيثُ العلامة الإعرابيَّة، أو المطابقة، أو التضام، أو الرُّتبة، أو غيرها من القضايا التي يفرضها السياق، ويحكمها المسرح اللغوي الذي تأتي فيه الكلمة، وإن تَمَّت معالجة هذه الظواهر تحت العناوين المعروفة لأبواب النَّحو في كتب المتأخرين"، مع ملاحظة أنه لن تتم معالجة القضايا والظواهر النحوية منفردة بمعزل عن المعنى، لا؛ لأنَّ "النحو قرين وتابع للمعنى، فلا نحو بغير معنى، وهذا الإدراك حاصل لشدَّة ارتباط النحو بالمعنى ارتباطًا مباشرًا، حتى ليصعب على الدَّارس أنْ يفصم بين هذين الفرعين: النحو والمعنى.
إن الفارق بينهما يبدو على مستوى التحليل؛ حيث يرتبط النَّحو بالجملة من الناحية الشكلية، ويتبعه علم المعنى؛ ليعطي هذه الجملة دلالتها ومعناها، ومن ذلك يتَّضح أن الفصولَ الأربعة للبحث ستعالج الظَّواهر النَّحوية وعلاقتها بالدلالة، وذلك على التفصيل التالي:
الفصل الأول:ويتناول الحذف وعلاقته بالمعنى، والدَّوافع الدلاليَّة التي دفعت الشاعر للحذف في التركيب، والمقتضيات المعنوية للإيجاز في الجملة، وتنظيمًا لمادة الفصل ونظرًا لتعدد أوجه الحذف، فسيتم تنظيمُ مادة الحذف في شعر أحمد محرم في أربعةِ مباحث،يتناول الأول منها حذف الحركات.
ويتناول الثاني حذفَ الحروف.
بينما يتناول الثالث حذف الأسماء، وأخيرًا يتناول المبحث الرابع حذف الأفعال.
ويحتوي كل مبحث بدوره عددًا من المسائل والقضايا الفرعية التي يشملها المبحث، فعلى سبيل المثال يتناول حذف الحركات بعض القضايا، مثل: الوقف على المنون المنصوب بحذف التنوين وسكون الآخر، وإطْراح العلامة الإعرابية، ويتناول حذف الحروف بعض القضايا مثل: حذف حرف النداء، وحذف حرف العطف، وحذف حرف الاستفهام، وحذف حرف الجر، وحذف (رُبَّ)، وحذف (أنْ) من خبر (عسى).
كما يتناول حذف الأسماء بعض القضايا الفرعية؛ مثل: حذف المبتدأ، وحذف خبر (كاد)، وحذف خبر (لا) المشبهة بـ (ليس)، وحذف خبر (لا) النافية للجنس، وحذف عائد الموصول، وحذف المفعول به.
وأخيرًا: يتناول حذفُ الأفعال أهم القضايا، مثل: حذف الفعل، وحذف الفعل بعد (إنْ) و(إذا)، وحذف كان الناقصة مع اسمها وبقاء الخبر.
الفصل الثاني:
ويتناول الزِّيادة في شعر أحمد محرم، وعلاقتها بالمعنى الدلالي وأهميتها في التركيب النَّحوي الدلالي، ويسير الفصل في تناسقٍ وتناغُمٍ مع سابقهِ من حيث تنظيم المباحث الرئيسة والمسائل الفرعيَّة؛ حيثُ يتم عرض محتوى الفصل في مبحثين: الأول: زيادة حرف أحادي البناء، مثل: تنوين الممنوع من الصَّرف، وزيادة بعض حروف الجر، مثل: اللام والباء.
بينما يعرض المبحث الثاني لزيادة الحروف ثنائيَّة البناء، مثل: زيادة "أن" في خبري لعل وكاد، وزيادة بعض الحروف ثنائية البنية مثل: "من" و"ما".
الفصل الثالث:
ويعرض للتَّقديم والتأخير في شعر أحمد محرم، مع توضيح دواعي التقديم والتَّأخير في تركيب الجمل والدلالة البلاغيَّة، التي يحملها التصرُّف في ترتيب أركان الجملة، ويسير الفصل في التنظيم والعرض كسابقيه من حيث المباحث الرئيسة والقضايا الفرعية، فيعرض في المبحث الأوَّل تقديمَ الاسم المفرد، مثل: تقديم المفعول به، سواء على الفعل، أم على الفاعل، وتقديم المبتدأ على الفعل.
ويتناول المبحث الثاني تقديم الجملة وشبه الجملة، مثل: تقديم الجار والمجرور على الفعل، وكذا تقديمه على أفعل التفضيل..
الفصل الرابع:
ويتناول بالتحليل الفصل والاعتراض في شعر أحمد محرم، والدَّواعي الدلالية التي جعلت الشاعر يفصل في شعره، وسيتم تنظيم المادة العلميَّة للفصل والاعتراض في مبحثين، يتناول الأول الفصل، مثل: الفصل بين الفعل والفاعل، وبين الفعل والمفعول به، وبين المبتدأ والخبر، وما أصله المبتدأ والخبر، والفصل بين الصفة والموصوف، والمعطوف والمعطوف عليه... ويتناول الثاني الاعتراض، مثل: الاعتراض بين المبتدأ وخبره، وما أصله المبتدأ والخبر، والاعتراض بين الصفة والموصوف.
وبعد التقديم والتمهيد والفصول الأربعة، يأتي دور الخاتمة التي سوف تبرز أهم النتائج التي تم التوصل إليها، وأهم الظواهر التي تجدر الإشارة إليها.
وبعد، فهذه مُحاولة متواضعة لدراسة شعر رمزٍ من رموز الأدب الحديث عانى كثيرًا التجاهلَ والنسيانَ وعدم الاهتمام، وكان يتمنَّى أن يُنصِفه التاريخ بعد موته، وأن يلقى الجزاء الأوفى عند ربه، فكان يقول:
عَلَى التَّارِيخِ بَعْدَ الْمَوْتِ حَقِّي
وَعِنْدَ اللَّهِ يَوْمَ الدِّينِ دَيْنِي
وآمل أن تُسهم هذه الدراسة - ولو بجزءٍ يسيرٍ - في إلقاء الضوء وكشف النقاب عن شعر أحمد محرم، الشاعر اللغوي الذي يمتلك لغةً راقيةً رصينةً يتصرَّف فيها كيف يشاء؛ لخدمة المعنى وتوضيح المُراد، كما آمل أن تُسهِم الدراسة - ولو بقدرٍ ضئيلٍ - في إثراء حقل الدِّراسات النحوية الدلالية ونحو الجملة، وأن تمثل إضافة جديدة وقراءة نحوية دلالية لشعر شاعرٍ من أعلام الشعر العربي الحديث، فإنْ كانت الدِّراسة كذلك، فالحمد لله، وإلا فالكمال لله، وحسبي أنَّني مجتهدٌ حاولت.
والله وحده من وراء القصد.
حذف حرف الجر:
يدور الحديث في هذه المسألة حول حذف حرف الجر الذي يتعدَّى به الفعل اللازم إلى المفعول؛ وذلك لأن "الفعل المُتعدِّي يصل إلى مفعوله بنفسه، والفعل اللازم يصل إلى مفعوله بحرف الجر، نحو: مررتُ بزيدٍ" وذلك لأنه فعل ضعيف، ضَعُف "عن تجاوز الفاعل إلى المفعول، فاحتاج إلى أشياء يستعين بها على تناوله والوصول إليه، وذلك نحو عجبت ومررت وذهبت" فيقال: عجبتُ من زيد، ومررت به، وذهبتُ إلى مكة، وموضوع هذه المسألة هو حذف ذلك الحرف الذي يتعدَّى به الفعل، مع نصب المجرور، وهو ما يُسمَّى النَّصب على نزع الخافض، أو حذف حرف الجر توسُّعًا.
ويرى بعض النحاة أنَّه لو قيل: عجبتُ زيدًا، أو مررتُ جعفرًا، أو ذهبتُ محمدًا، لم يجُز؛ لضعف هذه الأفعال في العُرف والاستعمال عن إفضائها إلى هذه الأسماء، وما حُكِي عن العرب من قولهم: مررتُ زيدًا، وقول جرير:
تَمُرُّونَ الدِّيَارَ وَلَمْ تَعُوجُوا
كَلاَمُكُمُ عَلَيَّ إِذًا حَرَامُ
كأنهم أعملوا الفعل بحسب اقتضائه، ولم ينظروا إلى الضَّعف، وهو قليلٌ وشاذ.
ويرى الجمهور أنَّه لا ينقاس حذفُ حرف الجر مع غير (أنَّ) و(أنْ)، بل يقتصر على السَّماع؛ حيثُ يحذف حرف الجر ويُنصب ما بعده على ما يُسمَّى النَّصب على نزع الخافض، وهو نوعٌ مما يُسمَّى (الحذف والإيصال)؛ حيث يصل الفعل إلى مفعوله بنفسه دون الحرف؛ حيث يتم إسقاط حرف الجر توسُّعًا، ويُنصب المجرور، وذلك مقصورٌ على السماع في غير الضرورة الشِّعرية، ومن ذلك: ما سُمِع عن العرب من قولهم: تَمُرُّون الدِّيارَ، وتوجَّهتُ مكةَ، وذهبتُ الشامَ، بدلاً من تمرون بالديار، وتوجَّهت إلى مكة، وذهبتُ إلى الشام، فحذف الحرف، ونصب المجرور على نزع الخافض.

وذهب الأخفشُ الصغير إلى أنَّه يجوز الحذف مع غير (أنَّ) و(أنْ) قياسًا، بشرط تعيُّن الحرف ومكان الحذف، نحو: "بريتُ القلَمَ السكين"؛ أي: بالسكين، فإن لم يتعيَّن لم يجُز الحذف نحو: "رغبتُ في زيد"، فلا يجوز حذف (في)؛ لأنَّه لا يُدرى حينئذٍ هل التقدير: "رغبتُ في زيدٍ" أو "عن زيدٍ"؟.
ويشيرُ ابن مالك إلى ضرورة نصب المجرور وجوبًا في حالة حذف الحرف، وشذ بقاءُ المجرور على جرِّه في قول الفرزدق:
إِذَا قِيلَ: أَيُّ النَّاسِ شَرُّ قَبِيلَةٍ؟
أَشَارَتْ كُلَيْبٍ بِالْأَكُفِّ الْأَصَابِعُ
أي: أشارت إلى كُليب.
وبتتبُّع تلك الظاهرة في شعر أحمد محرم وُجد أنه استخدمها في نطاقٍ ضيق جدًّا؛ حيثُ لم ترد في شعره إلا مرَّتين فقط: الأولى في قوله في قصيدةٍ بعنوان: "عصر الطيران" يصف فيها التقدُّم الحضاري المُذهل:
عَصْرُ الْحَضَارَةِ، كُلُّ شَيْءٍ طَائِرُ
فِيهِ، فَمَا لِلْعَالَمِينَ قَرَارُ
نْظُرْ عُقُولَ النَّاسِ كَيْفَ تَبَدَّدَتْ
فَلِكُلِّ عَقْلٍ فِي الْهَوَاءِ مَطَارُ
أي: انظر إلى عُقُول الناس، فحذف حرف الجر (إلى) توسُّعًا، ونصب (عقول) على نزع الخافض، ولعلَّ الشاعر يقصد من ذلك الحفاظ على وزن البيت من جهة، إضافةً إلى ذهول الشاعر من فكرة الطَّيران في الهواء، ذلك الذُّهول الذي جعله يحذف الحرف؛ لأنَّ الأهم هي العقول الطائرة في الهواء.

والمرة الثانية في قوله يصف سيطرة الإنجليز على البلاد:
وَيَعْلَمُ الْجَمِيعُ أنَّ الأَمْرَا

لِلإِنْكِلِيزِ مُنْذُ جَاؤُوا مِصْرَا
أي: جاؤوا إلى مصر، ولكنَّه حذف حرف الجر (إلى) توسُّعًا، ونصب المجرور (مصر) على نزع الخافض؛ حفاظًا على الوزن من ناحية، وحسرةً من وجود الإنجليز وتدخُّلهم في شؤون البلاد من ناحيةٍ ثانية.


يُتْبَع - الخاتمة - إنْ شاءَ اللهُ .
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 26-05-11, 11:05 AM   رقم المشاركة : ( 8 )
أبو إسلام
ضفافي نشيط


الملف الشخصي
رقم العضوية : 1388
تاريخ التسجيل : 24-10-10
الجنس : ذكر
التخصص : لم يتم التحديد
العمر :
الدولة :
المشاركات : 298 [+]
آخر زيارة : 14-06-11(09:40 PM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : أبو إسلام is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أبو إسلام غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شعر أحمد محرم - دراسة نحوية دلالية .

بوركت أيتها الفاضلة،لكن أيمكن أن تزيدي من الشواهد؟
هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » أبو إسلام
بسم الله الرحمن الرحيم
علم يا شراع
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 27-05-11, 03:40 AM   رقم المشاركة : ( 9 )
هَذِهِ سَبيِلي
ضفافي جديد


الملف الشخصي
رقم العضوية : 2191
تاريخ التسجيل : 18-5-11
الجنس : أنثى
التخصص : لم يتم التحديد
العمر :
الدولة :
المشاركات : 20 [+]
آخر زيارة : 19-07-12(06:22 PM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : هَذِهِ سَبيِلي is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

هَذِهِ سَبيِلي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شعر أحمد محرم - دراسة نحوية دلالية .

متصفح قيم
جزاكِ الله خير الجزاء
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 27-05-11, 08:46 AM   رقم المشاركة : ( 10 )
أمل الأحمدي
إدارة عامة


الملف الشخصي
رقم العضوية : 360
تاريخ التسجيل : 20-11-09
الجنس : أنثى
التخصص : لغة عربية
العمر :
الدولة : المدينة المنورة
المشاركات : 6,343 [+]
آخر زيارة : 18-07-14(11:31 PM)
عدد النقاط : 19
قوة الترشيح : أمل الأحمدي is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أمل الأحمدي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شعر أحمد محرم - دراسة نحوية دلالية .

بارك الله فيكما ، وعن الشواهد فهذا ماورد في ملخص الرسالة ، إن أردت فاطلب النص الكامل لها .
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond