العودة   شَبَكَةُ ضِفَاف لِعُلومِ اللُّغَةِ العَرَبِيَّة > ضفاف الدراسات العليا وعلوم اللغة والمكتبة > ضفة المكتبة


آخر 10 مشاركات
كمكم- العروض الرقمي (الكاتـب : سحر نعمة الله - )           »          تمتمات (الكاتـب : كمكم - آخر رد : سحر نعمة الله - )           »          كل عام وأنتم بخير .. على طريقتي .. :) (الكاتـب : *وردة* - آخر رد : تألق - )           »          من نبضي (الكاتـب : تألق - )           »          كُلُّ عَامٍ وَأَنْتُمْ بِخَيْرٍ يَا أَهْلَ ضِفَافٍ (الكاتـب : أحمد الغنام - آخر رد : تألق - )           »          ألكسندر دوما (الكاتـب : سحر نعمة الله - )           »          هل كيدهن عظيم حقاً ؟ (الكاتـب : أبوطلال - آخر رد : سحر نعمة الله - )           »          ‏ولا‫دة_جديدة‬ ..‏مزينة_آل_خيرات..واقعية الصبر رفيق النجاح.. (الكاتـب : *وردة* - آخر رد : سحر نعمة الله - )           »          أوراق الغياب (الكاتـب : سبحان الله وبحمده - آخر رد : كمكم - )           »          حذف همزة المشتقات من مضارع (أفعل) (الكاتـب : أ.د.أبو أوس - )


إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 08-08-12, 02:13 AM
الصورة الرمزية أ.د.أبوأوس الشمسان
 
أ.د.أبوأوس الشمسان
مستشار

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  أ.د.أبوأوس الشمسان غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : 10-8-09
الجنس : ذكر
التخصص :
العمر :
الدولة :
المشاركات : 1,418 [+]
آخر زيـارة : 13-05-14(09:53 PM)
عدد النقاط : 19
قوة الترشيح : أ.د.أبوأوس الشمسان is on a distinguished road
افتراضي قراءة في كتاب اللغة العربية في عصر العولمة(1)

هذا كتاب قدمه أستاذنا الدكتور أحمد بن محمد الضبيب حلقة في سلسلة من جهوده المتتابعة في خدمة اللغة العربية والذود عنها والدعوة لها. وعنوان الكتاب هو عنوان أول مطالبه (اللغة العربية في عصر العولمة) نشرته في طبعته الأولى مكتبة العبيكان في الرياض عام 2001م، وجاء في 224 صفحة من القطع الصغير. وكلمة (عصر) الواردة في العنوان مشترك لفظي؛ إذ هي دالة على الزمان، أو هي دالة على الحدثان، فإن تكن الأولى فالكلام عن حال اللغة العربية في زمن سيطرة العولمة، وإن تكن الآخرة فالكلام عن حال اللغة العربية التي تعصرها العولمة كما تعصر كل مقومات الأمة حتى لا تبقي منها شيئًا.
اللغة العربية في عصر العولمة
ضرب الدكتور تركي الحمد في كتابه (الثقافة العربية في عصر العولمة) مثالا يشرح بلغة سهلة واضحة معنى العولمة، فذكر مباراة كرة القدم وكيف أنّ كل ما يتعلق بها صار أمرًا متفقًا عليه في كل بلاد الدنيا من حيث عدد اللاعبين وملابسهم والقوانين الحاكمة لإجراء اللعبة والمرجعية الموحدة المنظمة للمباريات القارية والعالمية، وانتهى من ذلك أن العولمة هي توحد العالم في كل المجالات([1]). وما يقال عن الرياضة يمكن أن يقال عن السفر بالطائرات وما يتصل به من إجراءات واتفاقات والتزامات ذات صفة دولية ليس من السهل أن تعاندها دولة من الدول. وكذلك طرائق العلاج في المستشفيات الحكومية والخاصة تجدها متماثلة في دول العالم أو هي قريبة من ذلك التماثل، ولذلك صار من السهل أن يتعلم الشخص الطب والتمريض في بلد ثم ينتقل ليعمل في بلد آخر.
ومن الجلي أنّ هذه العولمة لم تظهر فجأة بل كانت من نتائج احتكاك المجتمعات الإنسانية سلمًا أو حربًا، ولكن العصور الحديثة شهدت ألوانًا من التدافع والاحتكاك والتقارب والتواصل هيّأته أنظمة الاتصال الحديثة التي ألغت المسافات المكانية والزمانية؛ إذ صار بالإمكان أن يرى من هو في قرية من قرى الجزيرة العربية ما يحدث في أمريكا أو غيرها من البلدان النائية بعد أن كان في الزمن الماضي يولد الإنسان في مثل تلك القرى ويموت وهو لم يسمع بأمريكا كلها. يقول تركي الحمد"كما أنّ العولمة ذاتها التي تبدو وكأنها قد فاجأتنا في عالم الغرب ليست ظاهرة معاصرة مفاجئة بقدر ما هي ظاهرة تاريخية حديثة منذ بزوغ الرأسمالية في مراحلها التجارية، ومن الثورة الصناعية في أوربا؛ فالرأسمالية واقتصاديات الإنتاج الوفير الذي حققته الثورة الصناعية، لا يمكن لها أن تستمر وتزدهر إلا إذا كانت ساحتها هي العالم كله. فالإنتاج وإعادة الإنتاج لابد في النهاية أن يدخل كل العالم إلى حركة الدولاب المستمرة، وعلى مختلف الأصعدة؛ فالآلة تخلق ثقافتها، كما أن السلعة تفرز أخلاقها. وفي هذا السياق يمكن وضع مقولة ماركس (إنّ البرجوازية تسعى لخلق عالم على شاكلتها) في موقعها الصحيح. وعلى ذلك يمكن القول إن التداخل بين الثقافات كان دائمًا موجودًا لدرجة أن يصبح النبيذ الفرنسي، مثلاً، طقسًا ثقافيًّا أفريقيًّا (أصيلاً) ناهيك عن الملابس والإيتيكيت والذوق العام والدين واللغة والأسماء، والشيء ذاته بالنسبة لمجتمعات أخرى"([2]).
ولكن العولمة كما بيّن أستاذنا الدكتور أحمد الضبيب هي هيمنة دول الشمال المتقدمة على دول الجنوب النامية أو المتخلفة بفرض شروط اقتصادية وسياسية وثقافية. ومن هنا تأتي الخطورة التي تعاني منها الأمم النامية أو المتخلفة فهي مهددة بالذوبان والاندغام في غيرها اندغامًا تذهب بخصائصها ويهدر تاريخها ويغير معالمها ويجعلها على هامش غيرها ملحقة به تابعة كل التبعية، منه تأخذ قراراتها وتتصرف وفاق أهوائه وتلبية لرغباته.
ولما كانت اللغة من أهم مكونات هوية الأمة كما قرر أستاذنا حق له أن يتساءل كما يتساءل كل غيور: هل تواجه اللغة العربية تحديًا في عصر العولمة؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ

([1]) تركي الحمد، الثقافة العربية في عصر العولمة، ص 8.
([2]) تركي الحمد، الثقافة العربية في عصر العولمة، ص 20.


التعديل الأخير تم بواسطة أ.د.أبوأوس الشمسان ; 08-08-12 الساعة 12:26 PM

رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
قديم 08-08-12, 02:22 AM   رقم المشاركة : ( 2 )
أحمد الغنام
نائب المدير العام

الصورة الرمزية أحمد الغنام

الملف الشخصي
رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : 5-8-09
الجنس : ذكر
التخصص : تسويق
العمر : 54
الدولة : استانبول
المشاركات : 15,662 [+]
آخر زيارة : اليوم(07:10 PM)
عدد النقاط : 32
قوة الترشيح : أحمد الغنام is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أحمد الغنام متواجد حالياً

افتراضي رد: قراءة في كتاب اللغة العربية في عصر العولمة(1)

عرض ماتع وشائق لما عودتنا عليه أيها الأستاذ المربي أ.د. أبا أوس..
والموضوع بحد ذاته يعتبر من أهم الموضوعات التي ينبغي علينا دراستها بعمق لالغموضها بل لسهولة دخولها علينا من أوسع الأبواب والأبواق !
ولاشك أن الحديث عن اللغة سيكون لنا معه وقفات كثيرة ، فننتظر باقي الحلقات . جزاك الله خيرا أستاذنا على ماتنشره من الخير.
هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » أحمد الغنام

نَحْنُ نَدْعُو الإِلَهَ فِي كُلِّ كَرْبٍ *** ثُمَّ نَنْسَاهُ عِنْدَ كَشْفِ الكُرُوبِ
كَيْـــــــفَ نَــــــرْجُــــــو إِجَـــابَـــــةً لِـــــدُعَـــاءٍ*** قَـــدْ سَــدَدْنَــا طـَـرِيْقَهَــا بِــالذُّنُــوبِ
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 08-08-12, 12:30 PM   رقم المشاركة : ( 3 )
أ.د.أبوأوس الشمسان
مستشار

الصورة الرمزية أ.د.أبوأوس الشمسان

الملف الشخصي
رقم العضوية : 32
تاريخ التسجيل : 10-8-09
الجنس : ذكر
التخصص :
العمر :
الدولة :
المشاركات : 1,418 [+]
آخر زيارة : 13-05-14(09:53 PM)
عدد النقاط : 19
قوة الترشيح : أ.د.أبوأوس الشمسان is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أ.د.أبوأوس الشمسان غير متواجد حالياً

افتراضي رد: قراءة في كتاب اللغة العربية في عصر العولمة(1)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الغنام مشاهدة المشاركة
عرض ماتع وشائق لما عودتنا عليه أيها الأستاذ المربي أ.د. أبا أوس..
والموضوع بحد ذاته يعتبر من أهم الموضوعات التي ينبغي علينا دراستها بعمق لالغموضها بل لسهولة دخولها علينا من أوسع الأبواب والأبواق !
ولاشك أن الحديث عن اللغة سيكون لنا معه وقفات كثيرة ، فننتظر باقي الحلقات . جزاك الله خيرا أستاذنا على ماتنشره من الخير.
أخي الحبيب الأستاذ أحمد
تستولي علي الدهشة لما أراك عليه من إحاطة ولما تتصف به من مبادرة في التعليق مع لغة مسبوكة وأفكار مضيئة، تقبل شكري لك وامتناني.
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond