العودة   شَبَكَةُ ضِفَاف لِعُلومِ اللُّغَةِ العَرَبِيَّة > ضفاف الأدب > ضفة الأدب العربي > أبحاث ودراسات أدبية


آخر 10 مشاركات
تحية لهذا الموقع الرائع (الكاتـب : أشرف معروف - آخر رد : رهام - )           »          معارضة شعرية (الكاتـب : اللغة العربية - )           »          في هذه اللحظة.. كيف تشعرون؟ (الكاتـب : سمية عبد الله - )           »          أصابع لا تكفي للعد ... (الكاتـب : نسيم الطبيعة - آخر رد : حسين النجار - )           »          رئة ثالثة (الكاتـب : كمكم - آخر رد : حسين النجار - )           »          طَرْقةُ بَاب (الكاتـب : سمية عبد الله - آخر رد : حسين النجار - )           »          كُفّوا لســــانَ المراثـي ... (الكاتـب : أبوطلال - آخر رد : حسين النجار - )           »          غزة (الكاتـب : كمكم - )           »          الوقت المبهم؟؟ (الكاتـب : أم موسى الأمريكية - )           »          كمكم- العروض الرقمي (الكاتـب : سحر نعمة الله - )


إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 01-01-10, 04:40 AM
 
سليل قحطان
ضفافي مقدم

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  سليل قحطان غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية : 436
تاريخ التسجيل : 8-12-09
الجنس : ذكر
التخصص :
العمر :
الدولة :
المشاركات : 887 [+]
آخر زيـارة : 21-07-14(03:50 AM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : سليل قحطان is on a distinguished road
افتراضي الشعر العربي في عصر الانحدار ( تحليل و نقد مع الشواهد )

حُرِمَ الشعر في عصر الانحدار كثيراً من الأسباب التي ترتقي به عادةً و تحمل أصحابه على الإجادة , فالملوك و السلاطين أعاجمٌ لا يعنون إلا في النادر بتشجيع الشعراء و تقريبهم و إغداق الخير عليهم , لذلك كسدتْ سوقُ الشعر و ساءتْ أحوالُ أصحابه و يدُلُّنا على هذا قولُ ابن نباتة يشكو إهمال الحُكَّام له :

لا عارَ في أدبي إن لم ينَلْ رُتَباً ... و إنما العارُ في دهري و في بلدي
هذا كلامي و ذا حظّي فيا عجباً ... مني لِثَروةِ لفظٍ و افتقارِ يدِ

و قد عمل الشعراء في ذاك العصر على كسبِ معيشتهم من سبل الحِرف و الصناعات , فكان من بينهم الجزَّارُ و الخبّاز
و في هذا قال أبو الحسين الجزار يمدحُ الجِزارةَ التي أعطتهُ اللقمة الكريمة بلا مَنٍّ و لا مَذَلّة :

كيفَ لا أشكرُ الجِزارةَ ما عِشْـــــــتُ حفاظاً و أَهجُرُ الآدابا
و بها صارتِ الكلابُ تُرَجِّيني ... و بالشَّعرِ كنتُ أرجو الكلابا


ـــ الأغراض الشعرية :

فَتَرَتْ الحميةُ و العصبيةُ اللتان نهضتا بالشعر الفخري قديماً , إلا أن ينبوع الشعر لم ينضب , و قرائح الشعراء لم تجف فقد استمرت في الشعر الأغراضُ التقليدية من مدحٍ و رثاءٍ و غَزَل و وصف و قد حاول الشعراء أن يطرقوا موضوعات جديدة فكان أن شاعتِ البديعيات ( و هي قصائدٌ غنيةٌ بالبديع ) فكان كل بيت في هذه القصائديحتوي على نوعٍ من البديع كقول ابنِ حجة الحموي و هو يشيرُ إلى هذا النوع :

لي في ابتدا مَدْحِكُمْ يا عُرْبَ ذي سلّمِ .... براعةٌ تَسْتَهَلُّ الدمعَ في القلمِ

وهو يشيرُ هنا إلى براعةِ الاستهلال

و من البديعيات في مدحِ الرسول الكريم ( بردةُ البوصيري ) التي مطلعها :

أمِنْ تَذَكُّرِ جيرانٍ بذي سَلَمٍ .... مَزَجتَ دمعاً جرى من مقلةٍ بدمِ

و نظم الشعراءُ الألغازَ و الأحاجي كقول بهاء الدين زهير مُلغِزاً في القفل :

و أسودَ عارٍ أنحلَ البردُ جسمَهُ .... و ما زالَ من أوصافهِ الحرصُ و الطمعُ
و أعجبُ شيءٍ كونُهُ الدهرَ حارساً .... و ليسَ لهُ عينٌ , و ليسَ لهُ سَمَعُ

و بالغَ بعض شعراء هذا العصر في التأريخِ الشعري كقولِ أحد الشعراء يؤرخُ بناء مدرسة :

مفتي البرايا بنى لله مدرسةً .... لها من الأُنسِ أنوارٌ تُغَشِّيها
على الهُدى أُسِسَتْ و اليُمْنُ أرَّخَّها .... ( دارُ العلومِ فيحيا العدلُ منشيها )

و كثُر عندهم الميلُ إلى المقطوعات الشعرية التي تحوي نكتةً أو فكاهة , كوصفِ الحمامي لدارٍ بطريقة تتجلى فيها الفكاهة و الدعابة :

و دارٍ خرابٍ بها قد نزِلْتُ .... و لكنْ نَزَلتُ إلى السابعه
و أخشى بها أن أُقيمَ الصلاةَ .... فتسجُدَ حيطانها الراكعه
إذا ما فرأتُ ( إذا زُلْزِلَتْ ) ... أخافُ بأن تقرأَ ( الواقعه )

و لم يُحجَم الشعراء عن وصفِ الأشياءِ المألوفة كالسجادة
والبساط كقولِ ابن الوردي في وصف سجادة :

سجادةٌ أذكرَتني ..... منكَ الذي كنتُ أعلمْ
أهديتُها لمُحبٍّ ..... صلى عليها و سلّم
و كأنّ الشعراء ــ و قد حِيلَ بينهم وبينَ جلائلِ الأمور ــ قد وجدوا في مثلِ هذه الموضوعات ما يسلي النفسَ و يَسُدُّ الفراغ .

ــ خصائصُ الشعر في عصر الانحدار :

ألَمَّ بالشعر داءُ التنميق اللفظي الذي ذهبَ برَونقِهِ و ترَكَهُ أشبَهَ بالمريضِ السقيم , فإذا رفعنا حجاب الألفاظ لم نجد سوى معانٍ مكررة , و قد لجأ بعضُ الشعراء ِ إلى التضمين و هو أن يحشو أحدهم شعرَهُ ببيتٍ أعجبَه , و قد عرفَ الشعراء قديماً هذا و لكن في إطارٍ ضيقٍ محدود , غير أنه في هذا العصرِ اتسع كما هو حالُ قولِ صفي الدين الحلّي :

و هيفاءَ لو أهْدَتْ إلى المَيْتِ نشرَها ... لأُنْشِرَ من ضَمَّتْ عليهِ الصفائِحُ
و لو أنها نادتْ عظامي أجابها ... فمي لا ( صدىً من جانبِ القبرِ صائحُ )

فقد أخذ الحلي قوله ( صدى من جانبِ القبر صائح ) من قولِ توبةَ الحِمْيَرِيّ :

و لو أنَّ ليلى الأخيَليَّةَ سلَّمتْ .... عليَّ , و دوني جندَلٌ أو صفائحُ
لَسَلَّمتُ تسليمَ البشاشةِ أو زَقا ... إليها صدىً من جانبِ القبرِ صائحُ

كذلكَ لجؤوا للاقتباس من القرآن الكريم و الحديثِ الشريف كقولِ ابن زيلاق في وصف الربيع :

و البردُ قد ولّى فما لكَ راقداً ... مُتَدَثِّراً ( يا أيها المُزَّمِّلُ )

و لجأ بعض الشعراء إلى ( التشطير ) و معناه أن يأخذ الشاعر قصيدةً لغيره من الشعراء فيجعل منها شطراً و يأتي بالشطر الآخر من نظمه
يقولُ ابن نباتة مشَطِّراً مجموعةَ أبياتٍ من معلقةِ امرئ القيس المشهورة :

فطمتَ ولائي ثم أقبلْتَ عاتباً ... ( أفاطِمُ مهلاً بعض هذا التدلُّلِ )
بروحيَ ألفاظٌ تعرَّضَ عَتْبُها ... ( تَعَرُّضَ أثناءِ الوشاحِ المُفَصَّلِ )

كم أولِعَ شعراءُ هذا العصر بالتورية , و تباهوا بأنها من خصائص عصرهم كقولِ سراج الدين الورَّاق :

أصونُ أديمَ وجهي عن أُناسٍ ... لقاءُ الموتِ عندهُمُ الأريبُ
و ربُّ الشِعرِ عندهمُ بَغيضٌ ... و لو وافى بهِ لهُمُ حبيبُ

و استكثروا من إظهار براعتهم و حذقهم في استعمال الألفاظ المصغرة و المهملة و المعجمة , و التزموا بما لا يلزم
كقول ابن قسيم الحموي في مدح أحدهم , وقصدَ أن يتناوبَ ورود السين و الصاد في كل كلماتِ البيت :

تُصغي لتستَمعَ اصطخا ... بَ لسانِهِ الصُّمُّ السَوادِرُ

و أسرفوا في استعمال الكلام العادي الصريح في الهجر , و شاعت في عصرهم الأخطاءُ النحوية و اللغوية .


ــ العاطفة و الخيال عند شعراء عصر الانحدار:

كان من الطبيعي ألا يقتصرِ أثرُ المحسنات البديعية التي اصطبغ بها شعر عصر الانحدار على الفكار التي يتناولها هذا الشعر بل كان طبيعياص أن يمتد أثره إلى العواطف فيُضعِفَ من فورةِ الشعورِ
واندفاع العاطفة
لنأخذ مثلاً هذه البيات لشرف الحصني و هو يرثي ابن مالك النحوي مُوَرِّياً مصطلحات النحو :

يا شَتاتَ الأسماءِ و الأفعالِ ... بعدَ موتِ ابنِ مالكِ المفضالِ
رفعوهُ في نعشهِ فانتصبنا ... نصبَ تمييزٍ كيفَ سيرُ الجبالِ
صَرَفوهُ يا عُظْمَ ما فعلوهُ ... و هوَ عدْلٌ مُعَرَّفٌ بالجمالِ

فقد سُحِقَتْ عاطفة الحزنِ في الأبيات تحتَ هذا الركام من مصطلحات النحو .

و لوقرأنا هذين البيتين لابنِ نباتة يرثي ابنه :

اللهُ جارُكَ إنَّ دمعيَ جارِ ... يا مُوحِشَ الأوطانِ و الأوطارِ
لما سكنْتَ من التُّرابِ حديقةً ... فاضت عليكَ العينُ بالأنهارِ

لَوَجَدْنا أنَّ عناية الشاعر بالجناس في البيتِ الأول , و التورية في البيتِ الثاني قد أطفأتْ من حرارة العاطفةِ الأبوية فلمْ تبدُ فياضةً دَفّاقةً بالأسى .

هذا عن العاطفة , أما الخيال فلم يخرج به الشعراء عن الصور المألوفة عند الأقدمين كما في تشبيه الحبيبة بالظبية , و وجهها بالبدر , و شعرها بالليل , و قدِّها بالرمح
من ذلك قول ابن الوردي :

فما لِصباحِ وجهكِ مِنْ مساءٍ ... و ما لِمساءِ شَعركِ مِنْ صباحِ
و وجهُكِ فوقَ قدِّكِ عَرَّفاني ... بإثمارِ البدورِ منَ الرماحِ


أرجو لكلِّ قارئٍ النفع من هذه الدراسة المتواضعة


و الحمد لله

هل أعجبك الموضوع ؟
توقيع » سليل قحطان
بسم الله الرحمن الرحيم
و لا تَمشِ في الأرضِ مرَحاً إنَّكَ لن تخرقَ الأرضَ و لن تَبْلُغَ الجبالَ طُولا
صدق الله العظيم

التعديل الأخير تم بواسطة سليل قحطان ; 01-01-10 الساعة 04:46 AM

رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
قديم 01-01-10, 05:44 AM   رقم المشاركة : ( 2 )
وردة
ضفافي نشيط


الملف الشخصي
رقم العضوية : 248
تاريخ التسجيل : 31-10-09
الجنس : أنثى
التخصص : ماجستير نقد
العمر :
الدولة :
المشاركات : 316 [+]
آخر زيارة : 06-03-11(10:32 AM)
عدد النقاط : 12
قوة الترشيح : وردة is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

وردة غير متواجد حالياً

افتراضي

عصر الانحدار في هذه الدراسة غير محدد
هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » وردة
صمتي لا يعني جهلي أصمت حتى أتأكد أنك ستفهم كلامي ثم أتكلم
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 01-01-10, 06:58 AM   رقم المشاركة : ( 3 )
محمد سعد
إدارة شؤون المشرفين

الصورة الرمزية محمد سعد

الملف الشخصي
رقم العضوية : 22
تاريخ التسجيل : 8-8-09
الجنس : ذكر
التخصص :
العمر :
الدولة :
المشاركات : 11,005 [+]
آخر زيارة : اليوم(12:53 AM)
عدد النقاط : 46
قوة الترشيح : محمد سعد is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

محمد سعد متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وردة مشاهدة المشاركة
عصر الانحدار في هذه الدراسة غير محدد

حيَّاك الله ابنتي وردة
وشكرا لك على المتابعة

يمكننا قول ما يلي :

هناك فترة في نهاية العصرالعباسي الثاني :
يطلق على الأدب فيها :
)
أدب الانحطاط)
ويقسم هذا العهد إلى قسمين :
1- الطور المغولي :
بعد سقوط بغدادمن سنة 1258 إلى سنة 1516 وينتهي باستيلاء سليم الفاتح على الشام ومصر .
2- الطور الثاني :
الطور العثماني :
من 1516 الى 1798 والذي ينتهي بحملة نابليونعلى مصر
وهذا من الناحية السياسية , أما من الناحية الاجتماعية فهو يمثل حالةمن حالات الضنك والقلق والنزعة الاباحية والزهدية , فلقد أحس الناس مرارة العيش , فمال بعض منهم الى المخدرات , ولذات الدنيا , وانصرف البعض الآخر الى أمور الدين , فكثرت المدارس الصوفية والمدائح النبوية .
ويمتاز هذا العصر أدبيا :
بأنه كانوبالا على الأدب فقد بدد المغول نفائس المصنفات الأدبية ؟
وأحرقوا المكتبات , وأصيب الشعراء والشعر بالإحباط ووباء التنميق اللفظي في البديع والتصنع بلا عاطفة .
وفي النثر كثرت الكتابة الديوانية , والرسائل الأدبية . العامة والشخصية.

هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » محمد سعد
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 01-01-10, 11:26 AM   رقم المشاركة : ( 4 )
فارس م
ضفافي متميز

الصورة الرمزية فارس م

الملف الشخصي
رقم العضوية : 309
تاريخ التسجيل : 14-11-09
الجنس : ذكر
التخصص :
العمر :
الدولة : الجزائر
المشاركات : 1,346 [+]
آخر زيارة : 26-10-13(01:25 PM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : فارس م is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

فارس م غير متواجد حالياً

افتراضي

السّلام عليكم و رحمة الله ؛
لو أنّنا نسأل عن الزّمن الّذي ظهرت فيه المتون المنظومة ، و ألفية ابن مالك في النّحو ، الكافية الشّافية ، قطر النّدى و بلّ الصّدى لابن هشام الأنصاريّ .
لسان العرب لابن منظور ، القاموس المحيط للفيروزاباديّ ،
وفيّات الأعيان لابن خلّكان ، عجائب المخلوقات للفزوينيّ
ديوان العبر و المقدّمة لابن خلدون ...إلخ
لعلّ هذه المؤلّفات و قيمتها العلميّة .تنصف العصر ..
هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » فارس م
يعيش المرء ما استحيا بخـير
و يبقى العود ما بقي اللّحاء

  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 01-01-10, 01:18 PM   رقم المشاركة : ( 5 )
أمّ مصعب
مستشار

الصورة الرمزية أمّ مصعب

الملف الشخصي
رقم العضوية : 26
تاريخ التسجيل : 9-8-09
الجنس : أنثى
التخصص : لم يكتمل ..!
العمر :
الدولة : أَبحَثُ عنهـ/ــا ..
المشاركات : 1,340 [+]
آخر زيارة : 28-04-14(12:48 AM)
عدد النقاط : 13
قوة الترشيح : أمّ مصعب is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أمّ مصعب غير متواجد حالياً

افتراضي

.
استمتعتُ بما قرأتُ هنا ..!
شُكرًا لكَ أستاذنا الكريم سليل قحطان ..
،
،
تقديري.
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 02-01-10, 12:57 AM   رقم المشاركة : ( 6 )
سليل قحطان
ضفافي مقدم


الملف الشخصي
رقم العضوية : 436
تاريخ التسجيل : 8-12-09
الجنس : ذكر
التخصص :
العمر :
الدولة :
المشاركات : 887 [+]
آخر زيارة : 21-07-14(03:50 AM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : سليل قحطان is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

سليل قحطان غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سعد مشاهدة المشاركة
حيَّاك الله ابنتي وردة


وشكرا لك على المتابعة

يمكننا قول ما يلي :


هناك فترة في نهاية العصرالعباسي الثاني :
يطلق على الأدب فيها :
)أدب الانحطاط)
ويقسم هذا العهد إلى قسمين :
1- الطور المغولي :
بعد سقوط بغدادمن سنة 1258 إلى سنة 1516 وينتهي باستيلاء سليم الفاتح على الشام ومصر .
2- الطور الثاني :
الطور العثماني :
من 1516 الى 1798 والذي ينتهي بحملة نابليونعلى مصر
وهذا من الناحية السياسية , أما من الناحية الاجتماعية فهو يمثل حالةمن حالات الضنك والقلق والنزعة الاباحية والزهدية , فلقد أحس الناس مرارة العيش , فمال بعض منهم الى المخدرات , ولذات الدنيا , وانصرف البعض الآخر الى أمور الدين , فكثرت المدارس الصوفية والمدائح النبوية .
ويمتاز هذا العصر أدبيا :
بأنه كانوبالا على الأدب فقد بدد المغول نفائس المصنفات الأدبية ؟
وأحرقوا المكتبات , وأصيب الشعراء والشعر بالإحباط ووباء التنميق اللفظي في البديع والتصنع بلا عاطفة .
وفي النثر كثرت الكتابة الديوانية , والرسائل الأدبية . العامة والشخصية.
لابد لي أن أشكر الأخت وردة على مرورها , فنقدُها في محله

كما أُغدقُ الشكر لك أستاذي الفاضل محمد سعد
لم يفتني أمر تحديد ذلك العصر الذي يسمى عصر الانحدار
و لكنني خشيت الإسهاب و الإطناب و الإطالة و الاستطراد
فقد تبادر إلى ذهني لحظة الشروع بكتابة الموضوع التعرض للظروف السياسية و الاجتماعية و التاريخية التي مهدت لشعر ذلك العصر و التي كانت سبباً في انحطاط بعضٍ من أدب ذلك العصر
فرأيتُ أن عرض هذه الظروف قد يطول , و يقتضي الخوض في تفاصيل اجتماعية و سياسية قد تجعل الموضوع طويلاً , و قد تنأى به عن ساحة الأدب , لتلقي به في دوامة السياسة و المجتمع .
و لأنني لست مختصاً , و نظراً لأنني طري العود خشيتُ أن يضيع الموضوع , فأفْقدَ السيطرة عليه
فرأيتُ أن أدخلَ في صلبِ الموضوع إنطلاقاً مما ظننتُهُ مُسَلَّمات ,
و لكن لا بد لي أن أقرَّ بالخطأ فقد كانَ لزاماً علي أن أوضح الأمر بالتواريخ أو على الأقل من خلال سردٍ بسيطٍ لبعض الأحداث التاريخية التي مهّدتْ لأدب ذلك العصر

أما انت أستاذي محمد سعد فقد أبهرني بِحقٍ اختزالُكَ لتاريخٍ و أحداثٍ في سطورٍ موجزة كان فيها الكفاية و الغنى

بارك الله بك أستاذي تُنْعِمُ علينا بالمفيد الموجز الثريّ المُثري حيثما حَللت

و بورِكَ في خَطِّكَ و مَخْطوطِكْ
سيدي الفاضل أبا فادي
هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » سليل قحطان
بسم الله الرحمن الرحيم
و لا تَمشِ في الأرضِ مرَحاً إنَّكَ لن تخرقَ الأرضَ و لن تَبْلُغَ الجبالَ طُولا
صدق الله العظيم
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 02-01-10, 01:08 AM   رقم المشاركة : ( 7 )
سليل قحطان
ضفافي مقدم


الملف الشخصي
رقم العضوية : 436
تاريخ التسجيل : 8-12-09
الجنس : ذكر
التخصص :
العمر :
الدولة :
المشاركات : 887 [+]
آخر زيارة : 21-07-14(03:50 AM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : سليل قحطان is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

سليل قحطان غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارس م مشاهدة المشاركة
السّلام عليكم و رحمة الله ؛
لو أنّنا نسأل عن الزّمن الّذي ظهرت فيه المتون المنظومة ، و ألفية ابن مالك في النّحو ، الكافية الشّافية ، قطر النّدى و بلّ الصّدى لابن هشام الأنصاريّ .
لسان العرب لابن منظور ، القاموس المحيط للفيروزاباديّ ،
وفيّات الأعيان لابن خلّكان ، عجائب المخلوقات للفزوينيّ
ديوان العبر و المقدّمة لابن خلدون ...إلخ
لعلّ هذه المؤلّفات و قيمتها العلميّة .تنصف العصر ..
أهلاً بك فارس الكلمة
لا يمكننا إلا أن نرفع قبعاتنا إجلالاً لبعض التحف و الدرر التي جاد بها ذلك العصر على أدبنا العربي , و منها ما ذكرْتَه أنت من آثارٍ رائعة
إلا أن ما تضمنه موضوعي هوالحديث عن السمات العامة و ليس المطلقة لشعر عصر الانحطاط
فما بينتُهُ في الدراسة لا يسري على كل كلمةٍ خطَّها أدباء العصر
بل ينطبق على أكثر ما تمت كتابته

دمت بود أخي فارس
هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » سليل قحطان
بسم الله الرحمن الرحيم
و لا تَمشِ في الأرضِ مرَحاً إنَّكَ لن تخرقَ الأرضَ و لن تَبْلُغَ الجبالَ طُولا
صدق الله العظيم
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 02-01-10, 01:11 AM   رقم المشاركة : ( 8 )
سليل قحطان
ضفافي مقدم


الملف الشخصي
رقم العضوية : 436
تاريخ التسجيل : 8-12-09
الجنس : ذكر
التخصص :
العمر :
الدولة :
المشاركات : 887 [+]
آخر زيارة : 21-07-14(03:50 AM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : سليل قحطان is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

سليل قحطان غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمّ مصعب مشاهدة المشاركة
.

استمتعتُ بما قرأتُ هنا ..!
شُكرًا لكَ أستاذنا الكريم سليل قحطان ..
،
،

تقديري.
مَتَّعكِ اللهُ بمَراتِعِ فردوسِهِ و جنانِ خُلْدِه

أختي في الله أم مصعب

هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » سليل قحطان
بسم الله الرحمن الرحيم
و لا تَمشِ في الأرضِ مرَحاً إنَّكَ لن تخرقَ الأرضَ و لن تَبْلُغَ الجبالَ طُولا
صدق الله العظيم
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 11-07-10, 09:27 PM   رقم المشاركة : ( 9 )
عربية
إدارة شؤون الأعضاء

الصورة الرمزية عربية

الملف الشخصي
رقم العضوية : 755
تاريخ التسجيل : 1-3-10
الجنس : أنثى
التخصص : لُغَة عَرَبِيَّة (نَحْو)
العمر :
الدولة : مِنْ منبتِ الشُّمِّ الذي يَسْري بعطْرِهمُ المَثَلْ
المشاركات : 12,792 [+]
آخر زيارة : يوم أمس(09:40 PM)
عدد النقاط : 30
قوة الترشيح : عربية is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

عربية غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الشعر العربي في عصر الانحدار ( تحليل و نقد مع الشواهد )


نافذة ماتعة و شرح مستفيض .. بوركـ أخي الكريم سليل قحطان ــت

و قد عثرت على ما يلائم موضوعك الباهر عبر تصفحي للشبكة للـ د. منذر عمران الزاوي يقول فيها :
( كان هذا العصر مصيبة من المصائب التي حلت بالأدب والشعر فقد أتلف الغزاة عصارة الفكر العربي وأحرقوا نتاج العقول النيرة وهدموا بمعاول التخريب مابناه فطاحل العلماء عبر مئات السنين فكان العرب حالهم في ذلك حال السفن التي فقدت دفتها وأخذت أمواج النكبات تتقاذفها يمنة ويسرة .
وقف الأدباء والشعراء مكتوفي الأيدي ولم يكن همهم أن يتابعوا مسيرة الإبداع بقدر ماكان همهم إنقاذ مايمكن إنقاذه من كنوز العرب التي أتلفت فبدأ كثير منهم بانتشال وتجميع التراث الضائع ، وسمي هذا العصر بعصر الموسوعات الكبيرة ومن منا لم يسمع بمعجم البلدان لياقوت الحموي ولسان العرب لابن منظور والكامل في التاريخ لابن الاثير ووفيات الأعيان لابن خلكان .
وقد لجأ الشعراء إلى الدين يستعينون به في الصبر على محن العصر ويطلبون شفاعة الأنبياء والأولياء فكثرت المدائح للكعبة المشرفة وللنبي محمد (صلى الله عليه وسلَّمَ ) ولدين الإسلام متضرعين إلى الله آملين أن يجدوا في الحياة الآخرة حياة أفضل من حياتهم الدنيا وقد امتازت القصائد الدينية بالجزالة وصدق العاطفة وجمال المعنى والمبنى فجاء البوصيري برائعته "قصيدة البردة" وهي قصيدة في مدح النبي محمد عارضها كثير من الشعراء ونسجوا على منوالها , ويقول فيها :

أمن تذكر جيران بذي سلـم ....... مـزجت دمعا جرى من مقلة بدم
يا لائمي في الهوى العذري معذرة ..... مني اليك ولو انصفـت لم تلم
محمـد سيد الكونين والثقلـ ... ـين والفريقين من عرب ومن عجم

وقد شاعت أمثال هذه القصائد نظرا لتزاحم المصائب على الناس واشتداد الظلم وعسف السلطة وحاجة الناس إلى لقمة العيش فالتجؤوا إلى خالق الأكوان طالبين حمايته ورأفته كي يخلصهم من وضعهم المزري , وكان هذا الشعر شبيها بتيار الزهد والتصوف الذي نشأ في فترات سابقة ويمكن اعتباره امتدادا له .

وكثرت في هذه القصائد التي سميت بالبديعيات أنواع وأفانين من المحسنات البديعية لم يألفها الناس سابقا . قال صفي الدين الحلي على منوال قصيدة البردة :

إن جئت سلعا فسل عن جيرة العلم........واقر السلام على عرب بذي سلم
أبيت والدمع هام هـامل سـرب ...... والجسم في أضم لحم على وضـم

وقد نزع بعض الشعراء إلى الحكمة والتأمل هربا من العيش الثقيل ودعوا إلى الزهد في شهوات الدنيا والتأمل في الحياة الفانية وأخذ العظة من حوادث الدهر ، فقال ابن الوردي الذي عاش حياته فقيرا محتاجا :

اعتزل ذكر الغاني والغزل......وقل الفصل وجانب من هزل
ودع الدنيا لأيام الصبـا......فلأيـام الصبا نجــم أفل
كتب الموت على الخلق فكم.... فل من جيش وأفنى من دول

وكانت مثل هذه القصائد لسان حال المواطن العربي الفقير الذي رزح تحت ثقل الخطوب فزهد في حياته وبردت همته .

وقد برز في هذا العصر شعراء حاولوا أن يستنهضوا الهمم وأن يرفضوا الظلم ويتغنوا بالحرية والكرامة وأن يقدموا للناس صورة براقة عن القيم العربية الأصيلة وعن المجد القديم الذي يجب أن يعود من جديد , وعبروا عن الروح العربية الاصيلة الخالدة فقال الحلي :

سلي الرماح العوالي عن معالينا.... وسائلي البيض هل خاب الرجا فينا
لما سعينا فما رقت عزائمـنا.....عمــا نروم ولا خابت مسـاعينا

وقد احتوت كثير من قصائد العصر على فيض من المحسنات البديعية والزخارف اللفظية التي لم تفسد القصائد ولم تنتقص من جزالتها بل كانت قيمة الشاعر في ذلك الزمان هي بمقدار مايمكن له أن يزخرف أقواله أو يلبسها لبوسا بلاغيا , ولنستمع إلى قول الحلي في وصف الربيع :

خلع الربيع على غصون البـان....... حللا فواضلها على الكثبـــان
ونمت فروع الدوح حتى صافحت....... كفل الكثيب ذوائب الاغصان

والزخرفة اللفظية واضحة في هذه الابيات .

ولم يقتصر الأمر على الشعر المسبوك الجيد فرغم الإلماعات العظيمة في ذلك الزمان ظهر نوع من شعر الفكاهة وأخذ بعض الشعراء يهتم بالموضوعات المبتذلة مثل وصف الناعورة لابن الوردي وتخلى الشعراء عن القصائد الطوال ولجؤوا إلى المقطوعات الصغيرة وأخلوا بقواعد اللغة .)


هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » عربية
فيها البَيان وفيها الحُسنُ مؤتلقُ .. أبهى اللّغاتِ جَمالٌ فيكِ يتَّسقُ
تصفَّحْ كِتابَ اللهِ
اذكر الله وأنْت على الشّابِكَة
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 18-07-10, 02:49 AM   رقم المشاركة : ( 10 )
سليل قحطان
ضفافي مقدم


الملف الشخصي
رقم العضوية : 436
تاريخ التسجيل : 8-12-09
الجنس : ذكر
التخصص :
العمر :
الدولة :
المشاركات : 887 [+]
آخر زيارة : 21-07-14(03:50 AM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : سليل قحطان is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

سليل قحطان غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الشعر العربي في عصر الانحدار ( تحليل و نقد مع الشواهد )

دمتِ سحابةً تنثرُ الخير حيثما طافتْ
يا عربيةَ الهوى
هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » سليل قحطان
بسم الله الرحمن الرحيم
و لا تَمشِ في الأرضِ مرَحاً إنَّكَ لن تخرقَ الأرضَ و لن تَبْلُغَ الجبالَ طُولا
صدق الله العظيم
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
الألوان في الشعر العربي ومدلولها محمد سعد ضفة الأدب العربي 4 31-01-14 10:06 PM
قضية الأقصى في الشعر العربي ( متجدد و طويل ) أحمد الغنام ضفة الأدب العربي 14 29-09-10 05:35 PM
الحماسة في الشعر العربي عائشة ضفة الأدب العربي 4 25-02-10 01:28 PM
سلمى وسليمى في الشعر العربي محمد سعد ضفة الأدب العربي 24 23-12-09 01:33 AM
الصلع في الشعر العربي محمد سعد ضفة الأدب العربي 10 11-12-09 05:13 PM


الساعة الآن 02:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond