العودة   شَبَكَةُ ضِفَاف لِعُلومِ اللُّغَةِ العَرَبِيَّة > ضفاف الأدب > ضفة الأدب العربي

ضفة الأدب العربي احتفاءٌ بِكلِّ مَوْروثٍ أصِيل


آخر 10 مشاركات
كمكم- العروض الرقمي (الكاتـب : سحر نعمة الله - )           »          تمتمات (الكاتـب : كمكم - آخر رد : سحر نعمة الله - )           »          كل عام وأنتم بخير .. على طريقتي .. :) (الكاتـب : *وردة* - آخر رد : تألق - )           »          من نبضي (الكاتـب : تألق - )           »          كُلُّ عَامٍ وَأَنْتُمْ بِخَيْرٍ يَا أَهْلَ ضِفَافٍ (الكاتـب : أحمد الغنام - آخر رد : تألق - )           »          ألكسندر دوما (الكاتـب : سحر نعمة الله - )           »          هل كيدهن عظيم حقاً ؟ (الكاتـب : أبوطلال - آخر رد : سحر نعمة الله - )           »          ‏ولا‫دة_جديدة‬ ..‏مزينة_آل_خيرات..واقعية الصبر رفيق النجاح.. (الكاتـب : *وردة* - آخر رد : سحر نعمة الله - )           »          أوراق الغياب (الكاتـب : سبحان الله وبحمده - آخر رد : كمكم - )           »          حذف همزة المشتقات من مضارع (أفعل) (الكاتـب : أ.د.أبو أوس - )


إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 01-09-09, 06:07 PM
 
عبد المنعم السيوطي
جلمود

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  عبد المنعم السيوطي غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية : 44
تاريخ التسجيل : 12-8-09
الجنس : ذكر
التخصص : ....
العمر :
الدولة : مصر
المشاركات : 426 [+]
آخر زيـارة : 12-04-13(11:11 PM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : عبد المنعم السيوطي is on a distinguished road
افتراضي إفضاء بقصيدة العقاب الهرم للعقاد !

سلام الله عليكم ،

تلك قصيدة أقضتْ مضجعي ليلا فأسهرتني ، وأرقتْ عقلي نهارا فأذهلتني ،
فأحببت أن أفضي إليكم بنجواها تخلصا من ألمها ودويها وتدويمها ،
وطلبا للراحة من إلحاح معانيها علىّ لتخرج سافرة بعد انتقاب ،
فرحم الله امرأ تحمل عني بعض ألمي !


يَهُّمُّ ، ويُعْييْه النهوضُ ، فَيَجْثِمُ=وَيَعْزِمُ ، إلا ريشَهُ ليس يَعْزِمُ
لقد رنَّق الصُرْصُوْرُ وهْو على الثرى=مُكِبٌّ ، وقد صاح القطا وهْو أبْكمُ
يُلَمْلِمُ حَدْباءَ القُدامى كأنّها=أضالعُ في أرْماسِها تَتَهَشَّمُ
ويُثْقِلُهُ حَمْلُ الجَناحين بعدما = أقَلّاه وهْو الكاسرُ المُتَقَحِّمُ
جناحين لو طارا لَنَصْتْ فَدَوَّمَتْ=شَمارِيْخَ رَضْوى واسْتَقَلَ يَلَمْلَمُ
وَيَلْحَظُ أقطارَ السماءِ كأنّه=رجيمٌ على عهْد السمواتِ يَنْدَمُ
ويُغْمِضُ أحيانا ، فهل أَبْصَرَ الرَّدى =مُقضّاً عليه أمْ بِماضيهِ يَحْلُمُ
إذا أَدْفَأتْهُ الشمسُ أَغْفى وربّما =تَوَهَّمَها صَيْدًا له وهْو هَيْثَمُ
لِعَيْنَيْك يا شيخَ الطيورِ مَهابَةٌ=يَفِرُّ بُغاثُ الطيرِ عنها ويُهْزَمُ
وما عجزت عنك الغداةُ وإنّما=لكلِّ شبابٍ هَيْبَةٌ حين يَهْرَمُ

وللحديث صلة ...

رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
قديم 03-09-09, 05:20 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
عبد المنعم السيوطي
جلمود


الملف الشخصي
رقم العضوية : 44
تاريخ التسجيل : 12-8-09
الجنس : ذكر
التخصص : ....
العمر :
الدولة : مصر
المشاركات : 426 [+]
آخر زيارة : 12-04-13(11:11 PM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : عبد المنعم السيوطي is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

عبد المنعم السيوطي غير متواجد حالياً

افتراضي


اقتباس:
يَهُّمُّ ، ويُعْييْـه النهـوضُ ، فَيَجْثِـمُ *** وَيَعْـزِمُ ، إلا ريشَـهُ ليـس يَعْـزِمُ
في فجر يوم مشرق عند بعضنا مظلم عند بعضنا الآخر ـ يرقد عقاب هرم قد هزئ به الزمانُ واستخف ، يلحظه شاعرٌ رسامٌ يمسك بريشته كي يرسم لنا صورة شجية للعجز والشيب بعد القوة والشبيبة ، ريشته ليس لها مثيل على مر الدهر ، ريشة ترسم ما يعجز الإنسان أن يراه بعينيه وإن أطال النظر ، ريشة تجعل المعنى لفظا والشعور كلمات ، ريشة تدسس في خفة وخفاء إلى أغوار نفس العقاب ، إنها ريشة العقاد !

أولا : وقفات لغوية عند بعض الكلمات :
يهم : همَّ بالشيء يهُّم همّ : نواه وأراده وعزم عليه ولكنه لم يفعله .
جثم : جَثَمَ يجثِم جثوما لزم مكانه وتلبد بالأرض أي التصق بها .
عزم : وهو إرادة الفعل والقصد إليه .

ثانيا : لطائف ونكت :
ـــ إذا كان الهم والعزم إرادة الفعل والقصد إليه دون فعله ، فلماذا قال العقاد إن عقابه الهرم بعد أن عزم على الطيران سقط على الأرض ملتصقا بها (يَهُّمُّ ... فَيَجِْثِمُ)!

نعم يهم فيجثم ، حسنا قل لنا كيف ؟ أقول لكم :
إن عقابنا عقاب حساس مرهف الحس مكلوم القلب بكلم جناحه ؛
فعندما أبى الجناح والريش أن يعزما معه على الطيران (إلا ريشه لا يعزم) انكسر قلبه حزنا وذلة ؛ لأنه يعرف أن مصدر قوته بل ومصدر تحليقه الريشُ ، فإنْ هو رفض فلا أمل للعقاب في الوصول إلى مملكته السامقة المفقودة ، فخنث وتكسّر والتصق بالأرض .

ــ استثناء العقاد الريش من العزم (إلا ريشه لا يعزم) له دلالاته الشعورية الحزينة ، وكأنهما (العقاد/ب) يضعان أيدينا على مصدر فشل همّ العقاب ، فالعزم إذا جاء من غير أهله كان هباء منثورا ، فليعزمْ العقاب كما يشاء ، ولكن ريشه ليس يعزم ؛ فلن يطير إذن .

ثالثا : لوحة البيت :
ــ صورة رائعة حقا تلك التي رسمها العقاد في هذا البيت/القصر ،
فقد تراوحت بين البسط والقبض ، بين الهم والجثم ،
وتراوحت قلوبنا معها بين الفرح والحزن ،
فرحنا عندما قال في صدر الشطر الأول : يهم ، نعم ها هو يحاول سيطير !
وحزنا في عجز الشطر الأول عندما قال : فيجثم ، خاب ظننا في عقابنا المسكين بل ازداد ضعفا والتصاقا بالأرض ، ليته لم يهم !
ثم فرحنا عندما قال في صدر الشطر الثاني : يعزم ، نعم فرحنا الحمد لله العقاب لم ييأس ، وإنما يصر على محاولة الطيران !
ثم حزنا عندما قال العقاد في عجز الشطر الثاني : إلا ريشه لا يعزم ، حزنّا حزناً لا تسعه صدورنا ، فما أقساك يا عقاد ! تـُمَنـِّيْنا حتى إذا تـَمنينا أسقيتنا صريح اليأس !

وقد ساعد العقاد على هذا البسط والقبض تفعيلات يحر الطويل ،
والتي تبدو لي كثنائي يردّا على بعضهما ،
أحدهما ينادي بالفرح ، والآخر يدعو إلى الحزن ،
هكذا :
فعولن>>> نغـّمْها تنغيمة َ فرحٍ وسرور ،
مفاعيلن >>> نغمها تنغيمة حزن وشجون ،
وكأني بمفاعيلن ترد على فعولن فرحتها وسرورها ؛
لذا جاء صوت مفاعيلن مزيدا على فعولن بسبب من الحزن ثقيل .

ــ العقاد ناقد قبل أن يكون شاعرا ، لذا يدع فسحة من نصه للقارئ الحصيف ؛ ليشاركه في استكمال الصورة بل وبنائها ، وهنا يأتي دور القارئ ليستلّ العاطفة المسيطرة على العقاب في هذا البيت .

أطلقْ لخيالك عنان الواقع والحقيقة وتخيلْ معي :
عقابا لا يستطيع من الطيران والتحليق إلا النية ،
عقابا لا يستطيع أن يجبر ريشه ليس على الطيران وإنما على العزم فقط ،
عقابا يتجرع مرارة الفشل في القصد والنية بالجثم على الأرض والتلبد بها ،
عقابا يهم ؛ فيجثم ، ثم يعزم ؛ فيفشل ،

ثم تخيلوا معي تلك العاطفة التي تتملك هذا العقاب في هذه اللحظة :
الذل ــ الهوان ــ مرارة الفشل ــ اليأس ــ تذكر الماضي المجيد ــ بغض الحاضر المرير ...
تلك هي العاطفة ، فما أجملها ! وما أخفاها على غير طالبها !


ولتغفر لي أيها العقاب نمّي بالذي قد أفضيت به إلي ؛
فإنه يئودني حمله بمفردي !
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 04-09-09, 04:50 AM   رقم المشاركة : ( 3 )
عبد المنعم السيوطي
جلمود


الملف الشخصي
رقم العضوية : 44
تاريخ التسجيل : 12-8-09
الجنس : ذكر
التخصص : ....
العمر :
الدولة : مصر
المشاركات : 426 [+]
آخر زيارة : 12-04-13(11:11 PM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : عبد المنعم السيوطي is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

عبد المنعم السيوطي غير متواجد حالياً

افتراضي

في الثلث الأخير من الليل وعلى شواطئ نهر النيل تتهادى أطياف الشعراء تتسامر وتتنادم ،
وكأني بطيف العقاد هناك وحيدا يردد :
فهل يمسي إلى قبري خيال *** من الدنيا بأنباء الأنام
ويمسي طيف من أهوى سميري *** ويؤنس وحشتي ترجيع هام

اقتربتُ من طيفه متلطفا ، فلما استأنس بي :
ــ قلت له : حدثني عن عقابك الهرم ؛ فإني به شغف ،
ــ لعمري ! لم يكن هرما وإنما كان في جذوة الشباب ،
ــ كيف يا عقاد ! قصيدتك واسمها تنبئ بهرم العقاب ،
ــ هل قرأتَ قصيدتي ثورة النفس ففيها الإجابة ،
ــ وما شأننا بثورة النفس ! نحن مع عقاب هرم أكل عليه الزمان وشرب
!

وهنا لجلج الليل وأبلج النهار ، وغادر طيف العقاد ولا تزال كلماتـُه تتردد في مسامعي وأبياتٌ من قصيدتـه ثورة النفس :
شكوتَ الذي أشكوه فاعلم بأنني *** وجدت من الأيام ما أنت واجد
أهابت بنفسي وثبة بعد وثبة *** كما نهض الرئبال لم يرأم الأسرا
وقد روضتها الحادثات فأخلدت *** إلى القيد حتى ما تهم به كسرا
وكان خيالي في السماء محلقا *** فهاض جناحيه الزمان المغرر
إذا استل منه ريشة بعد ريشة *** جرى دمه في إثرها يتحدر


يتبع ...
هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » عبد المنعم السيوطي

في إجازة قصيرة!
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 04-09-09, 06:43 AM   رقم المشاركة : ( 4 )
عبدالعزيز بن حمد العمار
عضو شرف


الملف الشخصي
رقم العضوية : 35
تاريخ التسجيل : 10-8-09
الجنس : ذكر
التخصص : النحو والتصريف .
العمر :
الدولة : الزلفي .
المشاركات : 971 [+]
آخر زيارة : 14-07-12(03:21 AM)
عدد النقاط : 14
قوة الترشيح : عبدالعزيز بن حمد العمار is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

عبدالعزيز بن حمد العمار غير متواجد حالياً

افتراضي

لا أوحش الله منك أستاذنا جلمودا .
أتمنى أراك يا رجل .
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 05-09-09, 07:41 AM   رقم المشاركة : ( 5 )
عبد المنعم السيوطي
جلمود


الملف الشخصي
رقم العضوية : 44
تاريخ التسجيل : 12-8-09
الجنس : ذكر
التخصص : ....
العمر :
الدولة : مصر
المشاركات : 426 [+]
آخر زيارة : 12-04-13(11:11 PM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : عبد المنعم السيوطي is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

عبد المنعم السيوطي غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز بن حمد العمار مشاهدة المشاركة
لا أوحش الله منك أستاذنا جلمودا .
أتمنى أراك يا رجل .
آنسك الله أستاذي ،
قيل قديما :" تسمع بالمعيدي خير من أن تراه " .
هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » عبد المنعم السيوطي

في إجازة قصيرة!
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 05-09-09, 07:01 PM   رقم المشاركة : ( 6 )
أحمد الغنام
نائب المدير العام

الصورة الرمزية أحمد الغنام

الملف الشخصي
رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : 5-8-09
الجنس : ذكر
التخصص : تسويق
العمر : 54
الدولة : استانبول
المشاركات : 15,662 [+]
آخر زيارة : اليوم(07:10 PM)
عدد النقاط : 32
قوة الترشيح : أحمد الغنام is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أحمد الغنام متواجد حالياً

افتراضي

لمسات فنية على عقاب العقاد الهرم، بأسلوب جلمودي رائع ، جعلتنا نرفرف مع العقاب علواً .

ننتظر بقية اللوحات ففي جعبتك الكثير أخي الحبيب جلمود.
جزاك ربي خيراً .
هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » أحمد الغنام

نَحْنُ نَدْعُو الإِلَهَ فِي كُلِّ كَرْبٍ *** ثُمَّ نَنْسَاهُ عِنْدَ كَشْفِ الكُرُوبِ
كَيْـــــــفَ نَــــــرْجُــــــو إِجَـــابَـــــةً لِـــــدُعَـــاءٍ*** قَـــدْ سَــدَدْنَــا طـَـرِيْقَهَــا بِــالذُّنُــوبِ
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 08-09-09, 01:29 AM   رقم المشاركة : ( 7 )
أمة الله الواحد
ضفافي متميز

الصورة الرمزية أمة الله الواحد

الملف الشخصي
رقم العضوية : 57
تاريخ التسجيل : 17-8-09
الجنس : أنثى
التخصص :
العمر :
الدولة : كنــانة الله في أرضه ورجالها سهامها
المشاركات : 3,533 [+]
آخر زيارة : 17-05-10(07:13 PM)
عدد النقاط : 13
قوة الترشيح : أمة الله الواحد is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أمة الله الواحد غير متواجد حالياً

افتراضي




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كدت أحرك يديّ تفاعلا مع همّ العقاب بالنهوض ، وحين جثم جثمت معه في مكاني .

لم أتخيل أن دقة تحليل الأبيات ووصفها ينقل الحالة الشعورية للقارئ فيكاد ينفذ دلالاتها .

الأستاذ الكريم جلمودا ,

إفضاؤك ينم عن ثقافة أدبية عالية وقراءات جمّة .

أرجو تناول هذا البيت باستفاضة كما تفعلون :

لِعَيْنَيْك يا شيخَ الطيورِ مَهابَةٌ = يَفِرُّ بُغاثُ الطيرِ عنها ويُهْزَمُ


شاكرة لكم مجهوداتكم المتميزة .


.
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 08-09-09, 02:00 AM   رقم المشاركة : ( 8 )
عبد المنعم السيوطي
جلمود


الملف الشخصي
رقم العضوية : 44
تاريخ التسجيل : 12-8-09
الجنس : ذكر
التخصص : ....
العمر :
الدولة : مصر
المشاركات : 426 [+]
آخر زيارة : 12-04-13(11:11 PM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : عبد المنعم السيوطي is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

عبد المنعم السيوطي غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الغنام مشاهدة المشاركة
لمسات فنية على عقاب العقاد الهرم، بأسلوب جلمودي رائع ، جعلتنا نرفرف مع العقاب علواً .

ننتظر بقية اللوحات ففي جعبتك الكثير أخي الحبيب جلمود.
جزاك ربي خيراً .
بارك الله فيكم أستاذ غنام ،
وإنما نستقي من معينكم .

ملاحظة : كيف رفرفتَ مع العقاب عاليا وهو عقاب هرم لم يستطع من الطيران إلا الفشل في العزم !
هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » عبد المنعم السيوطي

في إجازة قصيرة!
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 08-09-09, 02:12 AM   رقم المشاركة : ( 9 )
عبد المنعم السيوطي
جلمود


الملف الشخصي
رقم العضوية : 44
تاريخ التسجيل : 12-8-09
الجنس : ذكر
التخصص : ....
العمر :
الدولة : مصر
المشاركات : 426 [+]
آخر زيارة : 12-04-13(11:11 PM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : عبد المنعم السيوطي is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

عبد المنعم السيوطي غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الله الواحد مشاهدة المشاركة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كدت أحرك يديّ تفاعلا مع همّ العقاب بالنهوض ، وحين جثم جثمت معه في مكاني .

لم أتخيل أن دقة تحليل الأبيات ووصفها ينقل الحالة الشعورية للقارئ فيكاد ينفذ دلالاتها .

الأستاذ الكريم جلمودا ,

إفضاؤك ينم عن ثقافة أدبية عالية وقراءات جمّة .

أرجو تناول هذا البيت باستفاضة كما تفعلون :

لِعَيْنَيْك يا شيخَ الطيورِ مَهابَةٌ = يَفِرُّ بُغاثُ الطيرِ عنها ويُهْزَمُ


شاكرة لكم مجهوداتكم المتميزة .


.
بارك الله فيكم ومتعكم بلذة الشعر وقراءته وتذوقه !

اقتباس:
كدت أحرك يديّ تفاعلا مع همّ العقاب بالنهوض ، وحين جثم جثمت معه في مكاني
وهنيئا لك وصولك إلى تلك الحالة من الإحساس بالشاعر وكلماته بل ومشاركته الحدث !
اقتباس:
أرجو تناول هذا البيت باستفاضة كما تفعلون :

لِعَيْنَيْك يا شيخَ الطيورِ مَهابَةٌ = يَفِرُّ بُغاثُ الطيرِ عنها ويُهْزَمُ
سنأتي عليه بإذن الله تعالى مرتين : مرة هنا ومرة في نافذتي (الرافعي على سفوده(نقض النقد)) ، فهذا البيت من الأبيات التي انتقدها الرافعي على العقاد .
هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » عبد المنعم السيوطي

في إجازة قصيرة!
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 08-09-09, 02:18 AM   رقم المشاركة : ( 10 )
عبد المنعم السيوطي
جلمود


الملف الشخصي
رقم العضوية : 44
تاريخ التسجيل : 12-8-09
الجنس : ذكر
التخصص : ....
العمر :
الدولة : مصر
المشاركات : 426 [+]
آخر زيارة : 12-04-13(11:11 PM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : عبد المنعم السيوطي is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

عبد المنعم السيوطي غير متواجد حالياً

افتراضي

اقتباس:
لقد رنَّق الصُرْصُوْرُ وهْو على الثرى *** مُكِبٌّ ، وقد صاح القطا وهْو أبْكـمُ

يا للعجب ويا للروعة !
ولكن لا يكفي أن نتعجب فقط ونهرف بالثناء دون بيان سبب الإعجاب والثناء .
أن يريك الشاعرُ النشاطَ والحيوية في صورته الحركية كما فعل العقاد في بيته الأول ــ فهذا شيء متوقع ، ولكن العجيب الغريب الفريد اللطيف الظريف أن يريك الشاعر الحركة والحيوية والنشاط في السكون ، وهو ما سنبينه في صورة البيت إن شاء الله .

أولا : وقفات لغوية عند بعض الكلمات :
رنّق : ورنّق الطائر إذا خفق بجناحيه في الهواء وثبت ولم يطر .
الصرصور : العظام من الإبل والفحل النجيب منها .
القطا : طائر معروف عند العرب ، وسمي بذلك لأنه يصدر صوتا وصياحا هكذا : قطا قطا ، وهو طير كثير الصياح لاسيما إذا هاجه أحد أو أثاره .

ثانيا : مخالفة التوفيق للعقاد :
خالف التوفيقُ العقادَ في قوله (رنق الصرصور) ؛ فالصرصور في لغة العرب ليس هذه الحشرة التي نعرفها اليوم بهذا الاسم في العامية ، وإنما الصرصور : النجيب والعظيم من الإبل ، أما تلك الدويبة التي تكون تحت الأرض وتصدر صوتا يشبه صر الجندب فاسمها عند العرب : الصَّرْصَر ،
ولقد قصد العقاد الصرصر وعبر بالصرصور ، فخالفه التوفيقُ ،
وشتان بين الصرصور والصرصر في المعنى !

ثالثا : الصورة في البيت :
بدءا أحب أن أفرق بين نوعين من الصور : الصور المتعددة ، وهي عبارة عن صور متتالية لا يربط بينها رابط ، والصورة المركبة التي تشتمل على صور متعددة أيضا ، ولكنها مترابطة فيما بينها ، فهي تتحد لتكون صورة أكبر وأشمل تندرج فيها جميع مفردات الصور الجزئية .

ومن أشهر الأمثلة على الصور المتعددة قول شوقي :
وَخَميلَةٍ فَوقَ الجَزيرَةِ مَسَّها ** ذَهَبُ الأَصيلِ حَواشِياً وَمُتونا

كَالتِبرِ أُفقاً وَالزَبَرجَدِ رَبـوَةً ** وَالمِسكِ تُرباً وَاللُجَينِ مَعينا


ومن ثم فإن بيتنا ليس من قبيل الصورة المركبة فحسب ، وإنما قد بلغ غايتها وتربع ذروتها ، فلله دره بيتا !

أن يجمع الشاعر في الصورة المركبة بين صور مرئية ــ فهذا أمر مقبول معتاد ، ولكن المخالف لقوانين الجادة أن يجمع الشاعر بين صورة مرئية وأخرى صوتية في صورة مركبة كبرى ، وكأن العقاد يصور لنا فيلما سنيمائيا ، ليس مثل أفلام لوريل وهاردي الصامتة ، وإنما فيلم تصاحبه الموسيقى التصويرية ، لتضيف إليه معنى ليس أقل من معنى الصور المعروضة .

أما صورتنا المرئية فهي ذلكم الصرصور الذي يتوق إلى السماء ويرنق ، وكأنه لا يرضى بحاله على الأرض وإنما يبتغي إلى السماء سبيلا ، بل وربما نفض بعض أجزاء جسمه لعلها يجد فيها ما يساعده على الطيران .

أما الصورة الصوتية فهي تلكم القطا التي تصيح بصوت عال يسمعه من في الأرض ، وكأنها تشمت بمن ركن إلى الأرض وتلبد بها .

صورتنا المركبة تتكون من تلاحم الصورتين السابقتين في لوحة واحدة منتظمة المعالم متجانسة الأطراف :

ــ عقاب هرم مسجى على الأرض مكب عليها متلبد بها ساكن ، يرنّ في أذنيه أصوات القطا وصياحها وهو لا يراها لضعف بصره ، إلا أنه يشاهد القريب منه الذي يمشي على الأرض التي ركن إليها ، وفي الوقت نفسه ومع تلك الأصوات يشاهد صرصورا يتطلع إلى السماء مشدوها ، صرصورا لم يكتف بالعزم الفاشل مثل العقاب وإنما أتبع ذلك بالتجربة والمحاولة فبدأ يخفق لعله يطير ، بين تلك الأصوات وهذا المنظر يقف العقاب الهرم .

رابعا : العاطفة في البيت :
ويا لها من عاطفة !

ــ أحقر كائن على الأرض (الصرصور)يتطلع إلى السماء ويبتغي إليها سبيلا وكأنه يفعل ذلك أمام العقاب ليريه أنه أقوى منه وأحق بتلك المملكة الغائب صاحبها .

ــ وأضعف طائر في السماء (القطا) يحلق في أعالي السماء مصدرا تلك الأصوات التي تبدو في أذن العقاب في نغمة ساخرة شامتة !

بين تلك النظرة المغتصبة الهازئة وهذه الأصوات الشامتة الساخرة ــ يرقد عقاب عجوز ترقرت عينه بالدموع شفقة ًعلى نفسه وما حل بها ، وشعورا بالقهر من أضعف الكائنات شأنا وحجما (الصرصور والقطا) ، فتأخذه الحمية بالعزة والأنفة ، فيشعر بحرارة الدم في عروقه وبقوة اندفاعه فــــ ...
هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » عبد المنعم السيوطي

في إجازة قصيرة!
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond