العودة   شَبَكَةُ ضِفَاف لِعُلومِ اللُّغَةِ العَرَبِيَّة > ضفاف البلاغة والنقد > ضفة النقد


آخر 10 مشاركات
كل عام وأنتم بخير .. على طريقتي .. :) (الكاتـب : *وردة* - آخر رد : حسين النجار - )           »          ‏ولا‫دة_جديدة‬ ..‏مزينة_آل_خيرات..واقعية الصبر رفيق النجاح.. (الكاتـب : *وردة* - آخر رد : حسين النجار - )           »          كُلُّ عَامٍ وَأَنْتُمْ بِخَيْرٍ يَا أَهْلَ ضِفَافٍ (الكاتـب : أحمد الغنام - آخر رد : كمكم - )           »          أوراق الغياب (الكاتـب : سبحان الله وبحمده - آخر رد : كمكم - )           »          حذف همزة المشتقات من مضارع (أفعل) (الكاتـب : أ.د.أبو أوس - )           »          المكنز الكبير (معجم شامل للمجالات والمترادفات والمتضادات) - د. أحمد مختار عمر pdf (الكاتـب : عبد الرحمن النجدي - )           »          كل عام وأنتم بخير (الكاتـب : كمكم - آخر رد : رهام - )           »          معنى كلمة «أديلا»؟ (الكاتـب : محمد سعد - آخر رد : حسين النجار - )           »          رمضان شد رحاله (الكاتـب : العربي - آخر رد : سحر نعمة الله - )           »          شربتُ دمي ... (الكاتـب : أبوطلال - آخر رد : أبو صفية - )


إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 20-04-10, 10:15 PM
الصورة الرمزية فارس م
 
فارس م
ضفافي متميز

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  فارس م غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية : 309
تاريخ التسجيل : 14-11-09
الجنس : ذكر
التخصص :
العمر :
الدولة : الجزائر
المشاركات : 1,346 [+]
آخر زيـارة : 26-10-13(01:25 PM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : فارس م is on a distinguished road
افتراضي الأسلوب و الأسلوبيّة ، مقال منقول .

الأسلوب والأسلوبية :

عرفتالأسلوبية ومنذ نشأتها بدراسة النصوص الأدبية دراسة علمية، وهي تحاول في ذلك رصدالخصائص الجزئية والكلية المميزة لكل نص، وذلك من أجل قول كلمة تمثل السماتالمختلفة للنصوص على أنها راعت جميع المسائل المتصلة بالذوق، والإحساس الإنساني ،إلا أن ذلك يجب أن يكون لاحقاً للخصائص العلمية، وقد شاع جدل بين النقاد والباحثينحول صلة الأسلوب بالأسلوبية فـ " ما زال مفهوم الأسلوب غامضاً ملتبساً لا بسبب نقصما كتب عنه وإنما لكثرة تداوله بين النقاد والدارسين، فقد تعددت تعريفاته وتنوعتمقاصد الباحثين في إيراده، وهو بصورة مجملة بعرض للطريقة الفنية في التعبير عنالدلالات أو المعاني لكنه يمتزج في أحيان كثيرة بمفاهيم متعددة في البلاغة والنحووسائر العلوم اللغوية فكل باحث يحمله الى مرجعيته ويعرفه اعتماداً على الحقل الذيينوي التعرض له" ويمكن أن يعني الأسلوب الكيفية التي يستخدم فيها المبدع أداة أووسيلة ما في الكتابة أو " هو استخدام الكاتب لأدوات تعبيرية من أجل غايات أدبيةويتميز في النتيجة من القواعد التي تحدد معنى الأشكال وصوابها " ويختلط استخدام كلمن الأسلوبية والأسلوب في الدراسات لاقترابهما وتداخلهما ، مع أن الأسلوب تحددتدائرته ووظيفته في الدراسات الأسلوبية الحديثة التي طمحت الى تحويل الأسلوبية الىعلم يختص بدراسة الأساليب .

وتحيط الأسلوبية برقعة اللغة كلها، فجميعالظواهر اللغوية ابتداءً من الأصوات حتى أبنية الجمل الأكثر تركيباً هي فضاء حريبالاكتشاف ، ويمكن بالأسلوبية أن تكشف عن خصيصة أساسية في اللغة المدروسة ، فجميعالوقائع اللغوية مهما تكن ، يمكن أن تشف عن لمحة من حياة الفكر بأكملها ، منظوراًإليها من زاوية خاصة كالزاوية الصوتية أو التركيبية أو الصرفية وغيرها، فتهتمالأسلوبية بدراسة وصفية ، وبما أن المبدع يعتمد على اللغة بوصفها المادة الأساسيةفي عمله الإبداعي فإن الأسلوبية تتبع طريقة استخدام اللغة من التفاصيل والجزيئاتبحيث تخرج بتعميمات يمكن إجمالها في ما يلي :
المنظور الإحصائي :

تنظر الأسلوبية الى معدل التكرار لبعض العناصر اللغوية، والذي يتكرر أكثرمن غيره وبصورة جلية، على أنه أولى بالدراسة من غيره ، لأن تكراره يعني سمة أسلوبيةفي النص، وأن المبدع يعول عليه أكثر من غيره ، لكن الإحصاء لا يمثل سوى القاعدةالتي تنطلق منها الأسلوبية ، بحيث يكتمل مع التفسير والتحليل والاستقراء والمبالغةفي الجانب الإحصائي، مع إهمال النواحي الدلالية قد يؤديان الى تحويل النصوص الىمواد صماء، تراوح مكانها خانقة روح النص ، ويذكر أن الجانب الإحصائي" ليس غايةالدراسة الأسلوبية، بل ولا يمثل مبتغاها" .


مبدأ الانزياح والغرابة :
يرى بعض الباحثين أن العدول يتصل بالصور البلاغية كلها ، وهي تعملبخرقها الدائم لسنن اللغة ، فإذا كانت اللغة في المنظور الوظيفي وسيلة للتواصل منأقرب الطرق ، وبأقل جهد ، فإن الشعر يسعى إلى عرقلة هذه الوظيفة بطرق متعددة "إذ إناللغة تسعى إلى ضمان سلامة الرسالة لكن بطريقة الاختلافات الصوتية متيحة للتماثلالصوتي والقافية والوزن عرقلة قوانين اللغة في وظيفتها الفطرية الأولى ومخالفة لهامخالفة صريحة" وليس خرق اللغة سوى مرحلة أولية من عملية الانزياح الكبرى فتتلوهاالمرحلة التأويلية التي تعيد الصورة الى حظيرة اللغة ، ولابد في الشعر من حضورالوظيفة التوصيلية وإلا فقد الشعر جزءاً من انتمائه الى اللغة، فالخطاب الشعري خطابلغوي توصيلي أولاً وتهيمن فيه الوظيفة الشعرية الخاصة به دون أن تغيب الوظيفةالتوصيلية الأولى ،ومن هنا لا يكون الشعر نقيضا للغة التواصلية إلا في المرحلةالأولى ، ثم تعيد انتماءه إليها بعد تراجع بعض مظاهر الوظيفة الشعرية ، وكثيرا مانلمس ذلك لدى المتلقي الذي يدخل إليه الشعر بواسطة الهالة البلاغية الصورية ، ثم ماتلبث أن تتراجع ، ليستقر موجزاً مجرداً عائداً بذلك الى المرحلة الأولى "التوصيلية" ونظرا الى أن الوظيفة الشعرية حاضرة في مستويات مختلفة من كل خطاب تواصلي لغوي ،فإن تحديد المعيار المنزاح عنه يغدو معضلة ، وتجد نظريه الانزياح ـ باعتبارها إجراءلغويا ـ بعداً مهماً في التراث البلاغي العربي كالحديث عن المجاز، والعدول والتوسع، ولعل نظرية الانزياح الأسلوبية ـ وفي ديباجتها المتقدمة ـ جاءت لتفسر ماعبر عنهمنذ القديم بالغرابة والعجب.
قال الجاحظ :[أن الشيء من غيرمعدنه أغرب ، وكلما كان أغرب كان أبعد في الوهم ، وكلما كان أبعد في الوهم كان أظرف، وكلما كان أظرف ، كان أعجب ، وكلما كان أعجب كان أبدع"] ولا يعد كل انحراف أسلوباًإذ لا بد أن يصاحبه وظيفة جمالية وتعبيرية ويمكن أن تبدأ الخطوات في التحليلالأسلوبي بـ " مراجعة ومراقبة الانحرافات، كتكرار صوت أو قلب نظام كلمات ، أو بناءتسلسلات متشابكة من الجمل ، وكل ذلك يخدم وظيفة جمالية كالتأكيد أو الوضوح أو عكسذلك كالغموض ، أو الطمس المبرر جمالياً للفروق" .
مبدأ الاختيار :
وهو عمليةالانتقاء المدروس للطرائق اللغوية المناسبة من قلب النظام اللغوي، وذلك لتأديةالمعنى والتعبير عنه، حيث " يتم ذلك على أساس من التعادل أو التشابه أو الاختلاف،أي على أساس الترادف والتحالف" . على أن الأسلوب يمكن اكتشافه والتنبؤ بمعالمهوخصائصه من خلال " الاختيار الواعي لأدوات التعبير " ،وتسمى عملية اختيار مفرداتاللغة بمفاتيح النص .
التأليف :-
ويعنى بالجانب التركيبي النحوي، فتوضع المقولات النحوية المنتظر ظهورها في مقابلات ومتباينات، أي " مجموعة أجزاءالخطاب القابلة للإعراب أو غير القابلة له مثل الأعداد والأجناس، والحالات ودرجاتالمشابهة والزمن والصيغ" ، إذ يتم التركيب على أساس التشابك بين المتواليات،والتقارب بين العناصر المتجاورة، بمعنى أن يتم التوافق بين المعاني النفسية المرادالتعبير عنها، وطريقة الاداء اللغوي لها عن طريق النظر في القيم النحوية، التيتراعى خلال تأليف العبارة .
"
وباختيار الكاتب أو المتكلم لأدواته التعبيرية، منالرصيد المعجمي للغة ثم تركيبه لها ، تركيبا تقتضي بعضه قوانين النحو ، وتسمح ببعضهالآخر سبيل التصرف عند الاستعمال ، أي عرضه مبدأ التعادل في محور الاختيار على محورالتركيب، فتتحدد أدبية النص أو وظيفتهالشعرية ، على أننا في هذا المقام نردالجميل لعالم العربية الجليل عبد القاهر الجرجاني، لريادته هذا الحقل منذ قديمالزمان حيث قال :" والألفاظ لا تفيد حتى تؤلف ضرباً خاصاً من التأليف ، ويعمد بهاالى وجه دون وجه من التركيب والترتيب ، فلو أنك عمدت إلى بيت شعر ، فعددت كلماتهعدا كيف جاء واتفق ، أبطلت نضده ، ونظامه الذي بني عليه ، وفيه أفرغ المعنى ، لأنالمراد نحو أن تقول في :"قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل": منزل قفا من نبك حبيب ،أخرجته من كمال البيان الى مجال الهذيان" .

هل أعجبك الموضوع ؟
توقيع » فارس م
يعيش المرء ما استحيا بخـير
و يبقى العود ما بقي اللّحاء

رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
قديم 09-03-12, 05:55 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
عربية
إدارة شؤون الأعضاء

الصورة الرمزية عربية

الملف الشخصي
رقم العضوية : 755
تاريخ التسجيل : 1-3-10
الجنس : أنثى
التخصص : لُغَة عَرَبِيَّة (نَحْو)
العمر :
الدولة : مِنْ منبتِ الشُّمِّ الذي يَسْري بعطْرِهمُ المَثَلْ
المشاركات : 12,786 [+]
آخر زيارة : اليوم(02:37 AM)
عدد النقاط : 30
قوة الترشيح : عربية is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

عربية غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأسلوب و الأسلوبيّة ، مقال منقول .

مقال نقدي فاخر
باركك المولى فارس النقد
هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » عربية
فيها البَيان وفيها الحُسنُ مؤتلقُ .. أبهى اللّغاتِ جَمالٌ فيكِ يتَّسقُ
تصفَّحْ كِتابَ اللهِ
اذكر الله وأنْت على الشّابِكَة
  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
قديم 12-03-12, 12:03 PM   رقم المشاركة : ( 3 )
فارس م
ضفافي متميز

الصورة الرمزية فارس م

الملف الشخصي
رقم العضوية : 309
تاريخ التسجيل : 14-11-09
الجنس : ذكر
التخصص :
العمر :
الدولة : الجزائر
المشاركات : 1,346 [+]
آخر زيارة : 26-10-13(01:25 PM)
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : فارس م is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

فارس م غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأسلوب و الأسلوبيّة ، مقال منقول .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عربية مشاهدة المشاركة
مقال نقدي فاخر
باركك المولى فارس النقد
شكرا عربيتنا الفاضلة
هل أعجبتك هذه المشاركة ؟
توقيع » فارس م
يعيش المرء ما استحيا بخـير
و يبقى العود ما بقي اللّحاء

  رد مع اقتباس مشاركة تمت مراقبتها مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:43 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.1
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond